أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية

ما هي أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية؟ وما هو الوقت المناسب لاستخدامها بعد الولادة؟ ترغب الكثير من النساء في منع الحمل، أو تأخيره بعض الشيء، خاصةً وإن كانت تمتلك أولاد آخرين حتى تتمكن من الاعتناء بهم جميعًا، لذلك سنعرض لكم الآن بعض من وسائل منع الحمل من خلال موقع جربها.

أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية

من المتعارف عليه أن الرضاعة الطبيعية تمنع حدوث الحمل طوال الفترة الخاصة بها، إلا في بعض الحالات الشاذة التي يُمكن أن يحدث الحمل أثناء الرضاعة بأمر الله، لذلك يجب استخدام وسائل منع الحمل حتى لا تتعرضين لمخاطر الحمل بعد القيصرية، والآن سنعرض لكم أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية من خلال الفقرات التالية:

1- غرسات الرحم

هي من أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية، حيث تعمل على منعه بنسبة لا تقل عن 99%، وهي عبارة عن قضيب مرن بحجم عود الثقاب، يتم إدخاله في الجزء العلوي من ذراع المرأة، كما يُمكن إدخاله بشكل مباشر في المهبل، سواء بعد الولادة القيصرية أو الطبيعية، حيث يُعد غرسه في المهبل أكثر فاعلية من وضعه في ذراع المرأة.

من الجدير بالذكر أنه يُمكن استخدام هذه الوسيلة لمدة لا تزيد عن ثلاث سنوات، حيث بعد مرور هذه المدة، يجب تغييرها، من أهم المميزات في هذا النوع من الوسائل أنه يُمكن لأي امرأة استخدامها بشكل عام، حيث لا تتداخل في العلاقة الزوجية كأنها غير متواجدة في المهبل.

اقرأ أيضًا: فترة الأمان من الحمل بعد الولادة

2- اللولب الرحمي

هو من أكثر الأنواع انتشارًا بشكل عام بين الوسائل المانعة للحمل، وهو عبارة عن جهاز صغير على شكل حرف T، يتم وضعه في الرحم، حتى يُغلق العنق الخاص به، وذلك لمنع تلاقي الحيوانات المنوية والبويضات الناضجة مع بعضها البعض.

بالإضافة إلى أنه يعمل على إفراز نسبة من هرمون البروجيسترون طوال المدة التي يتم وضعه فيها، حيث يعمل البروجيسترون على منع الحمل بشكل أو بآخر، كما يعمل على التقليل من الألم الناتج عن الدورة الشهرية، ونزيف النفاس الذي يلي الولادة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الوسيلة يُمكن وضعها بعد الولادة بنوعيها على الفور.

يجب العلم أنه يتم استخدامه لفترة تتراوح بين 3 سنوات إلى 5 سنوات كحد أقصى، ومن ثم يتم إزالته أو استبداله، وهذا بالنسبة لجميع أنواع اللولب بشكل عام، أما النوع النحاسي، فهو يُمكنه أن يظل في الرحم لمدة أكبر تصل إلى 10 سنوات، وذلك لأنه يفرز نسبة بسيطة من النحاس، مما يجعل عمره أطول.

3- حقن منع الحمل

هي من أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية، وذلك لأنها عبارة حقن تحديد النسل، وهي تحتوي على هرمون البروجستيرون، وكما سبق القول إنه يعمل على منع الحمل من خلال منع عملية الإباضة” وهي العملية التي يتم فيها إنتاج البويضات الناضجة من إحدى البويضات بالتوالي”.

كما يعمل على التقليل من حدة الألم الناتج عن الدورة الشهرية، والناتج عن دم النفاس الذي ينزل بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية.

يتم استخدام هذه الوسيلة من خلال حقن المرأة في ذراعها أو الأرداف كل ثلاثة أشهر، ومن الجدير بالذكر أنه يُمكننا بدء استخدام هذه الوسيلة بعد الولادة على الفور، لكن يجب الانتظام على أخذها على الدوام.

4- الطرق الهرمونية

على الرغم من أن هذه الطريقة تُعد من أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية من حيث سهولة استخدامها، إلا أن فاعليتها تقل عن فاعلية الطرق الأخرى السابق عرضها في الفقرات السابقة، وهي عبارة عن حبوب منع الحمل، والحلقة المهبلية، والرقعة.

تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجستين، فبالتالي هي تمنع عملية الإباضة، حيث تعمل هذه الهرمونات التي تُسمي بهرمونات الحمل، على إعطاء إنذار للجسم بأكمله بعدم إفراز الهرمونات المسؤولة عن إنتاج البويضات، حتى يتم الحمل بنجاح، فبالتالي إذا استخدمت المرأة هذه الطرق لن يحدث الحمل بسبب عدم وجود بويضات من الأساس.

من الجدير بالذكر أن حبوب منع الحمل يتم تناولها بشكل يومي، أما الحلقة المهبلية فيتم استخدامها كل 21 يوم، والرقعة الجلدية فيتم استخدامها لمدة ثلاثة أسابيع فقط، بحيث يتم استخدام واحدة جديدة كل أسبوع، ليُصبح المجموع النهائي للثلاثة أسابيع 3 رقعات.

يكون شكل الرقعة عبارة عن قطعة صغيرة من البلاستيك، يتم وضعها على البطن، أو الأرداف، أو الأذرع، أما الحلقة فهي عبارة عن جهاز مرن يتم وضعه داخل المهبل، يجب إخراجه أثناء فترة الدورة الشهرية، كما توجد طريقة أخرى وهي الحقن الهرمونية.

هي عبارة عن حقن تمنع حدوث عملية الإباضة مرة أخرى، وذلك من خلال تصعيب سباحة الحيوانات المنوية في عنق الرحم للوصول إلى البويضات الناضجة، حيث تعمل على جعل المخاط أو الإفرازات التي تتواجد في عنق الرحم سميكة للغاية.

5- الواقي الذكري

من أكثر الطرق المستخدمة لمنع الحمل، ولكن هذه المرة لن تستخدمه المرأة بل سيكون على الرجل استخدامه، حيث يتم وضعه على رأس القضيب المنتصب، ومن الجدير بالذكر أنه إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة سوف يعطي نتائج رائعة.

على الرغم من قلة فاعلية هذه الوسيلة على منع الحمل لعدم استخدامها بالشكل المطلوب، إلا أنها لها الكثير من الفوائد الأخرى أثناء الجماع، حيث تعمل على منع انتقال الأمراض الجنسية المنقولة عبر التواصل الجنسي، مع منع الألم الناتج عن اختراق القضيب بشدة وهكذا على سبيل المثال.

6- الواقي الأنثوي

تم صناعة هذه الوسيلة من مادة اللاتكس كما الحال في الواقي الذكري، وهي عبارة عن حلقة يتم وضعها في عنق الرحم لمنع اختلاط الحيوانات المنوية مع البويضات الناضجة بشكل أو بآخر، ولكنها ذات فاعلية ونتائج ضعيفة.

7- العازل المهبلي

هو من أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية، وذلك لأنه يعمل على غلق عنق الرحم بشكل جيد، فبالتالي يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضات، فلا يحد اقتران ولن يتم الحمل، ولكن يجب العلم أنه يجب على المرأة وضع هذه الوسيلة قبل ممارسة العلاقة الحميمية بست ساعات على الأقل.

من ثم إزالته بعد مرور 24 ساعة أيضًا حتى تكون جميع الحيوانات المنوية التي تعلقت في المهبل نتيجة للجماع قد ماتت، لأن رحلة الحيوان المنوي تقل عن الـ 24 ساعة في الأساس، ومن الجدير بالذكر أن النتائج الخاصة به جيدة للغاية، حيث تُعد نسبة نجاحه في منع الحمل 90%.

اقرأ أيضًا: هل حبوب منع الحمل الطارئة تلخبط الهرمونات

8- إسفنجة منع الحمل

على الرغم من شيوع استخدام هذه الوسيلة، إلا أنها لا يُمكنها منع الحمل عند استخدامها مفردة، بل ينصح باستخدامها مع الواقي الذكري، فهنا تكون فاعليتها جيدة للغاية، سواء في منع الحمل، أو في منع انتقال الأمراض الجنسية المنقولة بالاتصال المباشر بين الجنسين.

هي عبارة عن رغوة البولي يوريثان التي تحتوي على مبيد النطاف، يتم وضعها في المهبل من الداخل، حتى تمنع الرغوة المُحتوية عليها، الحيوانات المنوية من الدخول للرحم.

9- لاصقات منع الحمل

من خلال حديثنا حول أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية، فيُمكننا القول عن هذه الوسيلة أنها الأفضل، وذلك لأن نتائج منع الحمل الخاصة بها تبلغ 99%، وهي عبارة عن لاصقة يتم وضعها أما على البطن تحديدًا على المعدة، أو على الأرداف، أو الأذرع، ولكنها على الرغم من فاعليتها، إلا أنها تتسبب في تهيج الجلد.

عوامل تؤثر على اختيار وسيلة منع الحمل

بعد أن تعرفنا على أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية، نجد أنه توجد بعض العوامل التي تؤثر على اختيار وسيلة منع الحمل، ويُمكننا ملاحظة هذا الأمر من خلال تنوع المنتجات والطرق التي يتم من خلالها منعه.

حيث يجب الحرص على اختيار النوع المناسب معنا من حيث الشكل، والفاعلية، مع مراعاة الحالات المرضية الخاصة بكِ ارتفاع ضغط الدم والإصابة بسرطان الثدي وعادات التدخين على سبيل المثال، فمن خلال حديثنا حول أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية، سنعرض لكم بعض من هذه العوامل في النقاط التالية:

  • التوقيت، حيث يجب استخدام وسيلة منع الحمل المناسبة معك، بعد الولادة مباشرةً، ولكن يجب أيضًا العلم أنه توجد بعض الأنواع من الوسائل التي تحتاج إلى مرور بعض الوقت حتى تتمكن المرأة من استخدامها.
  • الرضاعة الطبيعية، يجب اختيار وسيلة تتناسب مع وضع الرضاعة، ومن الجدير بالذكر أنه بشكل عام تُعد جميع الوسائل آمنة على الرضاعة، ولكن يجب التأكد كذلك، حتى لا تؤثر على كمية الحليب في الثدي.
  • الفعالية، يجب معرفة المرأة التي ترغب في منع الحمل، أن الوسائل التي قامت باستخدامها قبل الولادة أو في وقتٍ سابق، ليس بالضرورة أن تتناسب معها مرة أخرى بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: صعوبة الحمل بعد الولادة القيصرية

خطورة الحمل بعد الولادة

أثبتت الدراسات الحديثة أن الحمل بعد الولادة بمدة أقل من 6 أشهر، يُمكن أن تصيب المرأة بالكثير من المضاعفات، كتمزق الرحم، أو فقدان الوزن، أو ضعف الطفل على سبيل المثال.

لذا يجب الانتظار حتى تمر مدة كافية من الوقت على الولادة السابقة، بحيث لا تقل عن سنة أو سنتين على الأقل، حتى يكون جسمك استعاد قوته وصحته مرة أخرى، لتتمكنِ من الاعتناء بطفلك وجنينك في الوقت ذاته.

توجد الكثير من أنواع الوسائل الخاصة بمنع الحمل، لذا ننصح باختيار الوسيلة بعناية شديدة حتى لا تحدث مضاعفات الاختيار الخاطئ معنا، وذلك من خلال اتباع التعليمات السابق ذكرها عند الحديث عن أفضل وسيلة لمنع الحمل بعد القيصرية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.