أفضل تحليل حمل منزلي

أفضل تحليل حمل منزلي يمكن القيام به للتأكد من وجود حمل في أسرع وقت قبل اللجوء إلى التحاليل التي تعتمد على سحب عينة من الدماء.

يخدم هذا التحليل السيدات اللاتي تقوم بمتابعة مواعيد الطمث الخاصة بهن في جميع الأشهر في انتظار الحمل بطفل جديد، ولذلك سنقوم عبر موقع جربها بتوضيح أهم التحاليل التي يمكن اللجوء إليها في تلك الأوقات.

اقرأ أيضًا:  تجربتي مع الحمل المتأخر

أفضل تحليل حمل منزلي

أفضل تحليل حمل منزلي

عندما تتأخر الدورة الشهرية بعض الأيام تبحث السيدات عن أفضل تحليل حمل منزلي يمكن التعرف من خلاله على حدوث حمل أو إثبات عدم حدوثه ويكون أهمها كالتالي:

1_ الطرق الطبيعية لتأكيد حدوث الحمل

الطرق الطبيعية لتأكيد حدوث الحمل

يوجد بعض العناصر الطبيعية التي يمكن من خلالها التأكد من حدوث حمل مثل الخل أو الملح أو الكلور أو بيكربونات الصوديوم، ويتم الأمر عن طريق إضافتها للبول.

وعندما يتم إضافتها لبول السيدات تتغير الخصائص التي تتعلق بالبول وبهذا يتم التعرف على النتيجة الإيجابية أو السلبية، وهي من التحاليل القديمة بدون إثبات علمي.

2_ اختبار الحمل من خلال البول

اختبار الحمل من خلال البول

يعتمد هذا الاختبار على شريط الاختبار الذي يأتي من خلال شركات الأدوية، ويحتوي هذا الشريط على كاشف متخصص لهرمون الحمل وبالتالي يقوم بتوضيح حدوث الحمل أم عدم حدوثه عند إضافة البول إليه وانتظار التغييرات التي تحدث به.

اقرأ أيضًا: تحليل الحمل المنزلي خط واضح وخط شفاف

أنواع تحليل الحمل

من خلال موضوعنا عن أفضل تحليل حمل منزلي يجب أن نوضح الأنواع المتوفرة من تحليل الحمل والتي تتحدد من خلال التقنية التي تعتمد عليها وتكون كالتالي:

  • يعتمد التحليل النوعي على التأكد من وجود هرمون HCG في الدم من عدمه، ويتراوح موعد ظهور النتيجة بين 10 حتى 15 دقيقة فقط.
  • التحليل الرقمي أو الكمي أو المُسمى بـ Beta HCG ويتم اختياره من قبل الطبيب عندما تكون السيدات حامل ويظهر الشك من خلال بعض الأعراض المبكرة، وبالتالي يطلب تحليل رقمي لتحديد نسبة هرمون الحمل في الدم وتتصاعد تلك النسبة بعد مرور أيام في وجود الحمل.

اقرأ أيضًا: معرفة نوع الجنين من اختبار الحمل المنزلي

متى تظهر النتائج الفعلية لتحليل الحمل المنزلي؟

تظهر النتيجة الخاصة بتحليل الحمل المنزلي الذي يعتمد على هرمون HCG بعد أسبوع من تأخر الطمث، وبالرغم من وجود الهرمون في الجسم إلا أنه يمكن أن يتم عمله باستعمال شريط البول.

وقد تظهر النتيجة بعدم وجود حمل بالرغم من وجوده في حالة تنفيذه قبل موعد الطمث أو بعد مرور موعده بأيام قليلة، وعند ظهور تلك النتيجة الغير صحيحة يمكن أن تتصرف السيدة بطريقة تؤدي إلى فقدان الجنين أو تناول بعض المشروبات التي تساعد على تعجيل الطمث أو استعمال بعض الأدوية.

ولهذا يجب أن يتم الالتزام بالوقت المحدد لإجرائه حتى تأتي النتيجة بشكل واضح وسليم، ولكن بالرغم من هذا يُعرف بأنه أفضل تحليل حمل منزلي يمكن الاعتماد عليه عند استعماله مع الالتزام بالتعليمات الخاصة به.

اقرأ أيضًا: تجربتي في حمل ثلاث توائم

كيفية إجراء تحليل الحمل المنزلي

كيفية إجراء تحليل الحمل المنزلي

يظهر الفرق بين تحليل الحمل المنزلي والاختبار الخاص بالمعامل المتخصصة، حيث يمتلك كل نوع منهما طبيعة خاصة ويكون الأسهل بينهم هو المعملي حيث لا يتطلب الانتظار لوقت طويل.

ويعتمد التحليل المنزلي على بعض الخطوات التي يجب أن يتم اتباعها حتى تظهر النتيجة بالشكل المطلوب وبدون نتائج غير صحيحة وتكون كالتالي:

  • يجب أن يتم تجميع عينة من البول خاصة في الصباح الباكر قبل أن يتم شرب الماء ليظهر الهرمون بمستويات أعلى.
  • ضرورة استعمال كوب بلاستيكي للاستعمال الواحد فقط.
  • يُرجى اتباع جميع التعليمات التي تمت كتابتها على الغلاف الخاص بالاختبار، ويجب التنويه على أنها تختلف من نوع لأخر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين

وبهذا نكون قد تعرفنا على أفضل تحليل حمل منزلي وطريقة التعامل مع هذا النوع من الاختبارات بالإضافة إلى توضيح الفرق بينه وبين الاختبار المعملي الذي يتم من خلال سحب عينة الدم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.