أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى هو الكريم الفعال لعلاج حروق الجلد السطحية ومنها كان من الضروري التطرق لمعرفة أنواع الحروق وكيفية التمييز بينهما للتوصل للطريقة الصحيحة للعلاج، ومن ثم التطرق إلى معرفة الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثيرين عند التعرض للحرق وكيفية عمل الإسعافات الأولية، وهذا ما سنتعرف عليه تفصيلًا من خلال موقع جربها.

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

على الرغم من أن حروق الدرجة الأولى تعتبر من أخف وأبسط أنواع الحروق كما سنعرف لاحقًا إلا أن المساحة التي تعرضت للحرق تلعب أيضًا دورًا كبير في تحديد مدى خطورة الحالة حتى إذا تجاوزت المساحة المُصابة العشرين بالمائة تحول على الطوارئ فورًا حتى إذا كان الحرق لم يتجاوز الطبقة السطحية، ولذا سنتطرق لذكر مجموعة من أفضل كريمات علاج الحرق من الدرجة الأولى فيما يلي:

1- كريم سولفاديازين الفضة Sliver Sulphadiazine

يُعتبر أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى باعتباره مُضاد فعال للبكتيريا والفطريات ومنها يُمكن استخدامه لعلاج أي من الحروق الموضعية، وتتمثل آلية عمله بإعادة إفراز أيونات الفضة بمكان الحرق ثم يتم الدمج بين تلك الأيونات وبين المادة الفعالة بالمُضاد الحيوي سولفاديازين مما يُشكّل حاجزًا ضد إحداث أي من الإصابات البكتيرية حتى يتمكن الجلد من التعافي وتجديد خلاياه مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: كريم إزالة آثار الحروق القديمة

2- ميبو كريم للحروق MEBO

يعتبر ميبو أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى، كما يُمكن استخدامه لعلاج بعض حالات حروق الدرجة الثانية التي تكون أكثر سطحية، ويوجد منه أكثر من نوع يُمكن معرفة ذلك بالتفصيل في بعض النقاط الآتية:

  • كريم ميبو الأبيض، يُعتبر فعال في كافة حالات حروق الدرجة الأولى بالإضافة إلى بعض التقرحات أو الجروح الخفيفة السطحية.
  • ميبو الذهبي، ذو فعالية كبيرة لتعزيز الجلد على الالتئام السريع ومنها يكون أكثر فعالية في الحالات الأكثر شدة التي قد تتجاوز طبقات الجلد السطحية.
  • ميبو الوردي، يحتوي هذا الكريم على نفس مكونات كريم ميبو إلا أنه مُخصص لعلاج الندوب التي قد تُخلفها الحروق أو حب الشباب وذلك بإضافة فيتامين E وبعض المجاميع الفعالة الأخرى.

3- الفازلين الطبي VASELINE

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

من الجدير بالذكر أن الفازلين الطبي يُعتبر من أفضل المُرطبات التي يُمكن استخدامها ترطيبًا لمكان الحروق السطحية مما يُساهم في التقليل من فرص تكون ندبات على الجلد أثناء العلاج وعدم ترك أو تكوين قشور على الجلد، ولكن وجب الحرص على عدم استخدامه فور الإصابة المُباشرة بالحرق أو على أي من أماكن الجروح المفتوحة.

4- كريم الصبار Aloe Vera

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

استخدام مُستخلص نبات الصبار يُعتبر بمثابة أفضل الطرق المستخدمة لعلاج حروق الدرجة الأولى ويرجع ذلك إلى تأثيره المُلطف الذي يُعتبر من أفضل ما يُمكن استخدامه للتخفيف من حدة الالتهابات وتهدئة احمرار الجلد، ويُعتبر بمثابة مُضاد حيوي طبيعي يعيق نمو الخلايا البكتيرية، كما يُساهم في التئام كافة جروح الدرجة الأولى.

5- كريم هايبانتين Hypanten

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

يُعتبر هذا الكريم فعال لعلاج حروق الدرجة الأولى بالبشرة الناجمة عن التعرض المُباشر لأشعة الشمس وغيرها من الحروق الحادثة بالوجه، ويرجع ذلك إلى محتوياته الفعالة من البابونج والبانثينول ومجموعة من الزيوت الطبيعية التي تترك تأثيرًا مُرطبًا للبشرة مثل: زيت اللوز الحلو وزيت الزيتون وغيرها من الزيوت الأخرى.

6- بوفيدون يودين Povidone iodine

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

يُعتبر هذا المطهر فعال جدًا في الاستخدام فور التعرض للحروق أو أي من الجروح السطحية حيث يعمل على التعقيم والتطهير التام للمنطقة المُصابة بما يُساهم في التدخل المُباشر لقتل أي نمو بكتيري أو فطري وغيرها من الجراثيم الأخرى مُحدثة تأثيرات مُلطفة ومعالجة لأي من الالتهابات الحادثة بالجلد.

اقرأ أيضًا: ‏مرهم لعلاج حروق الشمس من البحر

أنواع الحروق

في نطاق التعرف على أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى كان من الضروري التعرف على الأنواع المختلفة للحروق لفهم كيفية التعامل مع كُل نوع والتمييز الصحيح لحروق الدرجة الأولى، ومن تلك الأنواع نذكر ما يلي:

1- حروق الدرجة الأولى

تُعتبر من أبسط أنواع الحروق التي تكون غالبًا على الطبقة السطحية فقط من الجلد وتكون الأعراض بمثابة حدوث تورم احمرار الجلد إلى حد ما يُصاحبها الشعور بالحرقان الشديد، وقد تستمر تلك الأعراض حتى سبعة أيام لحين تمكن طبقات الجلد المُصابة من الجفاف والسقوط بمفردها ويُواصل الجلد عملية تجديده لنفسه مرة أخرى.

2- حروق الدرجة الثانية

يُمكن تميز تلك الحروق عن حروق الدرجة الأولى بكونها أشد حدة وقد يُصاحبها تكون فقاعات تأخذ بالامتلاء بالسوائل وتدريجيًا يأخذ الجلد في الجفاف مما ينتج عنه انفجار بعض من تلك الفقاعات وخروج سوائلها خارجًا، وقد يحتاج الجلد في هذا النوع أسبوع أو اثنين حتى يتمكن الجلد من التعافي بشكل تام، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الحروق يُمكنه أن يُخلّف أثرًا تاركة بعض التصبغات الجلدية.

3- حروق الدرجة الثالثة

يُعتبر هذا النوع من أشد أنواع الحروق التي تتخلل جميع طبقات الجلد مُتسببة في تغير لون الجلد تمامًا من اللون الأبيض إلى اللون البُني، وقد تكون تلك المرحلة الأكثر خطورة وتستعدي الذهاب الفوري إلى المستشفى.

أخطاء التعامل مع الحروق

هناك الكثير من الأخطاء التي يُمكن الوقوع فيها عند التعامل مع الحروق إلا أنها تُزيد الأمر سوءًا، حيث انتشر الكثير من الشائعات الخاطئة حول المواد التي تُستخدم لتهدئة الحروق، ومنها وجب تجنب ما يلي:

  • يندفع الكثيرون فور تعرضهم إلى الحروق إلى استخدام الثلج لتهدئة الحرق إلا أنه من الجدير بالذكر أن الثلج يعمل على زيادة حدة تهيج الجلد إلى درجة كبيرة مع استمرار تفاقم الألم.
  • بياض البيض أيضًا من المواد الشائع استخدامها إثر التعرض للحروق ولكنها تُزيد فقط من حدة الأمر عبر جعل مكان الحرق منفذًا لمختلف الإصابات البكتيرية المختلفة ومنها تزداد فرص حدوث العدوى المختلفة.
  • لا يُمكن استخدام معجون الأسنان كمادة مُعقّمة لافتقارها الشديد إلى التعقيم مما يجعلها فقط بمثابة فرصة لانتشار البكتيريا وغيرها من الميكروبات التي تبدأ بالتراكم على سطح الجرح.
  • من أكثر الأخطاء التي يقع فيها الكثيرين تتمثل بالاندفاع إلى وضع الزيوت الطبيعية أو ربما قطعة من الزبدة إلا أن تلك الطريقة لا تعمل إلا على احتباس الحرارة داخل الجلد بشكل كبير مما يُؤدي إلى تفاقم حدة الالتهابات بشكل كبير.
  • تجنب استخدام القطن على مكان الحرق حيث يحتوي على بعض الألياف التي قد تُساهم في انتشار العدوى.

اقرأ أيضًا: علاج الحروق من الدرجة الثانية

نصائح للتعامل مع الحروق

بالتطرق إلى استخدام أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى يُمكننا التطرق إلى بعض النصائح التي يُمكن اتباعها بعد الابتعاد عن الأخطاء الشائعة، ومنها يُمكن ذكر بعضًا من الإسعافات الأولية التي يُمكن التطرق إليها للتعامل مع حروق الدرجة الأولى خاصةَ وحروق الدرجة الثانية أو الثالثة عامةَ، ومن تلك النصائح يُمكن اتباع ما يلي:

  • عدم فتح أو ثقب الفقاعات الناجمة عن الحروق بل الحذر الشديد للتعامل مع الجلد بالطريقة السليمة حتى إذا أخذ لون الفقاعات بالتحويل إلى اللون الأصفر وجب التوجه الفوري لزيارة الطبيب، وخاصةً إذا كانت تلك الفقاعات مُصاحبة لظهور صديد.
  • محاولة الإبقاء على منطقة الجرح بعيدًا عن التعرض المُباشر لأشعة الشمس، وأي من المواد الحادة كما يجب تجنب فرك الجلد المُصاب أثناء الاستحمام والاستحمام بدرجة حرارة مُعتدلة.
  • الحرص على استخدام نوع واقي الشمس المُناسب لحماية الجلد من تفاقم حروق الشمس المختلفة.
  • تبدأ الإسعافات الأولية للحروق بوضعها تحت الجلد المُصاب فورًا تحت الماء البارد، ومن ثم التوجه الفوري إلى وضع مرهم مُلطف.

فهم درجة الحرق تُعتبر ذات أهمية كبيرة للتوصل إلى معرفة أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى.. وكذلك الدرجات الأشد خطورة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.