أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى

 أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى هو واحد من الأمور التي تبحثن عنها الكثير من السيدات، وذلك لأن أي تأخير أو تقديم مبالغ فيه في الموعد المخصص للولادة يكون له تأثير صحي سلبي على الأم والجنين، وهو ما سوف نتعرف عليه عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: أسباب فقدان الوزن بعد الولادة القيصرية

أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى

أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى

في الحقيقة أنه ليس في كل الحالات يكون التاريخ المحدد للولادة متعارف عليه، ولكن في حالة ما إذا كان لديك الخيار فلابد من التعرف على أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى من خلال ما يلي:

  • في الحقيقة أن أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى يكون بعد انتهاء الأسبوع ال 39 من الحمل، ولابد أيضًا التحدث مع الطبيب بخصوص هذا الموعد قبل اتخاذ القرار.
  • نؤكد على هذا الكلام من خلال العديد من الأبحاث التي تم القيام بها من خلال باحثون أميركيون، وتم التوصل إلى أن أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى يكون في الأسبوع ال 39 لا قبله ولا بعده، وذلك لمنع حدوث أي مشاكل صحية.
  • أما في حالة ما إذا تأخرت السيدة لبعد الأسبوع ال 39 من الحمل فإنها قد تتعرض للمزيد من النتائج الصحية السيئة عليها وعلى الجنين.
  • وبالتالي لابد من التعرف على إذا ما كانت السيدة ترغب في الولادة في أول الشهر 9 مع عدم وجود أي ضرر صحي من ذلك، فلابد من التعرف على أن كل يوم إضافي يقضيه الطفل داخل الرحم له تأثير على صحته ونموه.
  • لذلك لابد من التحذير والتنويه على عدم الاستعجال في الولادة القيصرية قبل الدخول في الشهر ال 9، لأن الجنين يكون معدل التنفس الخاص به سريع للغاية وقد يكون في حاجة للدخول إلى الحضانة بعد إتمام الولادة القيصرية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شد البطن بعد الولادة القيصرية

أسباب اللجوء للولادة القيصرية

في الحقيقة من خلال جولتنا مع مقال اليوم أفضل موعد للولادة القيصرية، نعرض لكم في التالي أهم الأسباب التي تؤدي لاختيار الطبيب القيام بالولادة القيصرية، وذلك فيما يلي:

  • تعرض السيدة الحامل إلى أي مشكلة صحية خلال الحمل.
  • إذا ما كان هناك أي خطورة خلال إتمام عملية الولادة الطبيعية.
  • إصابة الجنين بمرض ما.
  • يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية في حالة ما إذا كان الجنين بوضع معين داخل بطن الأم، على سبيل المثال: إذا ما كان الجنين في وضع المؤخرة مثلاً.
  • من ضمن الأسباب التي تؤدي للجوء للولادة القيصرية هو إذا ما تعرضت الأم لأي عملية قيصرية من قبل.
  • عند وقوع المشيمة قبل الرحم.
  • من أهم أسباب اللجوء للولادة القيصرية هو التقدم في السن، وهذا ما يعيق إتمام الولادة بشكل طبيعي.
  • إذا ما كانت السيدة تعاني من وزن زائد فإنها تلجأ إلى الولادة القيصرية.
  • الإصابة بمقدمة الارتعاج.
  • في حالة إذا ما لم يمر على الولادة القيصرية الأولى أكثر من 3 أعوام.
  • قد يكون السبب في إجراء الولادة القيصرية اختياري، وذلك بسبب خوف الأم من الولادة الطبيعية وألمها أو رغبتها في الولادة في وقت محدد أو لوجود الكثير من الأسباب.
  • في حالة الحمل المتعدد (الحمل بتوائم).

شروط واجب تحققها للقيام بالولادة القيصرية

في الحقيقة أن الولادة القيصرية لا يمكن التحكم في موعدها إلا من خلال الطبيب المختص ومن خلال الجدول الذي يصفه لك، ولابد من توافر العديد من الشروط من أجل إتمام عملية الولادة القيصرية، ومن تلك الشروط هو ما يلي:

  • لابد من اكتمال رئة الجنين، في حالة عدم اكتمالها فلابد من الحصول على حقن اكتمال ونضوج وظائف الرئة بالمواعيد التي يحددها لك طبيبك المختص.
  • لابد من الوصول إلى بداية الشهر ال 9 على الأقل.
  • وضوح العلامات التي تدل على نضوج الرئة والتي تظهر بوضوح في السونار.
  • من المهم أن يتم الاتفاق مع الطبيب المخصص من أجل حضور العملية بالكامل والمتابعة الفورية لحالة الجنين، والتأكد من شفط المياه من رئته.

اقرأ أيضًا: مشروبات تنظيف الرحم بعد الولادة القيصرية

طريقة الاستعداد للولادة القيصرية الثانية

من خلال جولتنا مع مقال اليوم أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى، نعرض لكم أهم الأمور الواجب القيام بها من أجل الاستعداد بالولادة القيصرية الثانية، وذلك فيما يلي:

  • لابد من اختيار مكان المستشفى الملائم بشكل مبكر.
  • تناول الوجبات الصحية بشكل منتظم.
  • القيام بجميع الفحوصات المخبرية، للتعرف على المستوى المحدد بالهيموجلوبين.
  • التأكد من أخذ حقنة الرئة في حالة ما إذا كانت السيدة ستلجأ للولادة المبكرة.

مخاطر الولادة القيصرية في بداية الشهر التاسع

بعد أن تم التعرف على أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى، لابد من عرض أهم المخاطر التي تنتج عن الولادة القيصرية في بداية الشهر ال 9، وذلك فيما يلي:

  • في الحقيقة أن الأطفال التي تولد بالعملية القيصرية في الأسبوع ال 37 أو حتى 38، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالعديد من المخاطر الصحية مقارنة بالولادة في الأسبوع 39.
  • تعرض السيدة إلى مشاكل كبيرة في التنفس وحتى الجنين.
  • كما تعرض الجنين لنقص شديد في السكر في الدم.
  • الإصابة باليرقان.
  • ضعف تغذية الجنين.
  • الالتهابات.

مضاعفات الولادة القيصرية

  مضاعفات الولادة القيصرية

من المهم التعرف على أن هناك العديد من المضاعفات الصحية التي تنتج عن الولادة القيصرية والتي من ضمنها ما يلي:

  • حدوث نزيف وذلك بسبب ضعف قدرة الرحم على القيام بالانقباضات بالصورة المطلوبة.
  • تعرض البطن وجدار الرحم إلى تليف شديد.
  • من أهم المضاعفات الصحية الناتجة عن الولادة القيصرية هو تعرض الجرح إلى التلوث.
  • إصابة المثانة خلال عملية الولادة القيصرية من ضمن المضاعفات الناتجة عن الولادة القيصرية.
  • تعرض الأمعاء للمشاكل الصحية خلال الولادة القيصرية.
  • في حالة ما إذا حدثت أي مشكلة صحية خلال فترة الولادة فإنه من الممكن أن يتم اللجوء إلى فتح جرح الولادة مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: نصائح للمرأة بعد الولادة القيصرية

إلى هنا نكون وصلنا إلى خاتمة مقال اليوم أفضل موعد للولادة القيصرية الأولى، ولابد من التأكيد من المتابعة مع الطبيب المختص لإتمام فترة الحمل بكل سلام دون الدخول في أي مضاعفات صحية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.