أضرار الشمندر على الكلى

أضرار الشمندر على الكلى تختلف شدتها من شخص لآخر، كما يوجد أيضًا مجموعة من العوامل التي تزيد من فرص حدوث هذه المخاطر والأضرار، على الرغم من فائدة تناول الشمندر في الكثير من الأحيان لعلاج عِدة أمراض، ومن خلال موقع جربها سنوضح كافة المعلومات في هذا الصدد.

أضرار الشمندر على الكلى

على الرغم من كثرة فوائد الشمندر إلا أنه قد يُلحق الضرر في الكثير من الأحيان خاصةً على الكلى، لذا سنوضح كافة أضرار الشمندر على الكلى فيما يلي:

1- زيادة فرص تكوين حصوات الكلى

من أخطر الأضرار التي يمكن أن يتسبب فيها تناول الشمندر هي تكوّن حصوات الكلى ويحدث ذلك عند تناول الشمندر بكميات كبيرة وبشكل خاص للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

يرجع السبب إلى احتواء الشمندر على نسبة عالية من مركبات الأوكسالات Oxalates التي تعمل على تشكيل بلورات في الجسم تؤدي إلى ما يعرف طبيًا بحصوات أوكسالات الكالسيوم.

اقرأ أيضًا: أضرار ورق الزيتون على الكلى

2- تغير لون البول

قد ينجم عن تناول الشمندر ما يعرف ببيلة الشمندر Beeturia وتعني تلون البول وقد تتدرج شدة ذلك التلون من اللون الوردي إلى الأحمر الداكن، في حقيقة الأمر أن هذا لا يعد ضررًا وليست مشكلة صحية تدعو للقلق أو تستوجب زيارة الطبيب.

لكن في بعض الأحيان يمكن اعتبار هذه العلامات مؤشر يدل على نقص الحديد أو علامة على وجود أحد الأمراض المتعلقة بسوء الامتصاص.

3- تفاقم أمراض الكلى

يؤدي تناول مريض الكلى للشمندر بكثرة إلى زيادة أمراض الكلى سوءً وفيما يلي بعض أمراض الكلى التي يزيد تناول الشمندر من شدتها:

  • الكلية الحُذوية Horseshoe.
  • الكلية الإسفنجية Medullary sponge kidney.
  • داء الكلى المتعددة الكيسات.
  • الحماض الكلوي.
  • البيئة السيستينية.

عوامل زيادة أضرار تناول الشمندر على الكلى

بعد أن قمنا بتوضيح أضرار الشمندر على الكلى بأنواعها ننتقل فيما يلي من نقاط إلى توضيح العوامل التي من شأنها أن تزيد من احتمالية حدوث أضرار الشمندر على الكلى:

  • وجود تاريخ شخصي أو وراثي في العائلة للإصابة بحصوات الكلى.
  • الاستمرار لفترة طويلة على أنظمة غذائية خاطئة خاصةً الأنظمة الغذائية عالية الصوديوم.
  • الجفاف نتيجة عدم إمداد الجسم باحتياجه اليومي من المياه أو نتيجة العيش في المناطق شديدة الحرارة.
  • السمنة أو الزيادة المفرطة في الوزن.
  • إجراء جراحات سابقة بالمعدة أو التعرض لمرض الأمعاء الالتهابي والإسهال المزمن.
  • وجود مشاكل سابقة متكررة تخص المسالك البولية.
  • وجود تاريخ شخصي مع تناول كميات كبيرة من فيتامين ج والملينات أو بعض أدوية الاكتئاب.

اقرأ أيضًا: أضرار البرتقال على الكلى

فوائد الشمندر

بعد أن قدمنا توضيح تفصيلي لأضرار الشمندر على الكلى والعوامل التي تزيد فرصة حدوث تلك الأضرار ننتقل إلى توضيح بعض فوائد الشمندر بشكل عام فيما يلي:

  • أشارت بعض الدراسات أن تناول عصير الشمندر من شأنه تعزيز أداء الرياضيين وذلك لأنه يعمل على زيادة نسبة الأكسجين الذي تقوم العضلات بامتصاصه.
  • يمكن لتناول الشمندر أن يخفف من آلام العضلات الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية القاسية.
  • كما يمكن لتناول المنتجات الغنية بالشمندر مرتين يوميًا لمدة 30 يوم تقليل الدهون الثلاثية خاصة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.
  • أوضحت دراسة مخبرية نشرت في مجلة Annals of tropical pathology عام 2018 أن استهلاك الفئران المصابة بأمراض الكبد لمستخلص الشمندر ساهم في تقليل الضرر الواقع على الكبد.
  • وفقًا لدراسة نشرت عام 2008 في مجلة Hypertension فإن الشمندر يستطيع خفض ضغط الدم بما يقارب 10 مليمترات زئبقية خلال عِدة ساعات من تناوله.
  • يمكن للشمندر التقليل من حدة التهابات الركبة وذلك لأنه غني بالبيتالين الذي يعمل حل مشاكل المفاصل.
  • تناول البنجر من شأنه تحسين القدرات العقلية والمعرفية من خلال توسيع الأوعية الدموية ويساعد ذلك على زيادة الدم المتدفق إلى الدماغ.
  • أوضحت بعض الدراسات أن بعض المركبات الموجودة في الشمندر من شأنها أن تقلل من حدوث الطفرات السرطانية.
  • يحتوي الشمندر على كمية جيدة من الحديد والفولات وهي عناصر أساسية ولازمة لتغذية الحامل في فترة الحمل، ولكن يجب التنبيه والتوصية بضرورة الاعتدال في تناوله.
  • يعمل الشمندر على إمداد الأطفال ببعض العناصر الغذائية الهامة مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم وفيتامين أ والفولات وغيرها من العناصر، كما أنه حلو الطعم فيسهل استساغته وقد يرغب الأطفال في تناوله.
  • بما أن الشمندر يعتبر مصدرًا غنيًا بالحديد والذي يعتبر مكون رئيسي لكرات الدم الحمراء فإن تناول الشمندر لمريض فقر الدم يعتبر مصدر جيد لإمداده بالحديد وتقليل فرص إصابته بأعراض الحالة المعروفة بفقر الدم الناتج عن احتياج الحديد.
  • الشمندر من المصادر الغنية بالألياف والتي من شأنها أن تعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني، حيث تقي هذه الألياف من ارتفاع مستوى السكر في الدم وذلك من خلال عملها على إبطاء عملية الهضم.

محتوى الشمندر من العناصر الغذائية

إن الشمندر واحد من الأطعمة التي توفر العديد من الفوائد المُختلفة للجسم، وهذا يرجع إلى القيمة الغذائية العالية، فعلى ماذا يحتوي الشمندر؟ هذا ما سنوضحه بشكل تفصيلي من خلال السطور المُقبلة:

1- الألياف الغذائية

يعمل كوب واحد من الشمندر على توفير 8.81% من احتياج الإنسان اليومي من الألياف، كما يعتبر تناول الشمندر ضروري لصحة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم لغنائه بالألياف، فتعمل هذه الألياف على تسهيل عملية خسارة الوزن.

2- المركبات النباتية

يحتوي الشمندر على الكيميائيات النباتية Phytochemicals وتعتبر هي المسؤولة عن إكساب الشمندر لونه كما بينت الدراسات أنها تبع دورًا هامًا في تحفيز الجهاز المناعي والتقليل من الإجهاد التأكسدي، يعتبر الشمندر مصدر غني للنترات المركزة وهي تعتبر من الأيونات الكيميائية والتي تُحول عند تناولها إلى أحادي أكسيد النيتروجين.

وفقًا لدراسة مخبرية نشرت في مجلة Nutrients عام 2015 فإن أحادي أكسيد النيتروجين يزيد من تدفق الدم ويحسن من صحة الرئة ويعمل على تقوية انقباض العضلات.

3- حمض الفوليك

يعتبر الشمندر الأحمر من المصادر الهامة لحمض الفوليك وهو من العناصر الأساسية التي تعمل على تقليل فرص الإصابة بالسرطان والنوبات القلبية، وكما أشرنا سابقًا فإنه مهم جدًا في المراحل الأولى من الحمل ولذلك حتى يتم تكوين الدماغ والحبل الشوكي للجنين بشكل سليم.

4- القيمة الرقمية

بالإضافة إلى ما سُبق ذكرُه من محتويات الشمندر، سنقوم بسرد بعض الحقائق الغذائية الرقمية الخاصة بكوب واحد من الشمندر أو ما يعادل 136 جرام من الشمندر، وذلك عبر النقاط الآتية:

  • 5 سعرة حرارية.
  • 119 ملليلترًا من الماء.
  • 19 جرامًا من البروتين.
  • 13 جرامًا من الكربوهيدرات.
  • 231 جرام من الدهون.
  • 19 جرام من السكريات.
  • 81 جرام من الألياف.
  • 8 ملليجرام من الكالسيوم.
  • 09 ملليجرام من الحديد.
  • 3 ملليجرام من الماغنيسيوم.
  • 4 ملليجرام من الفوسفور.
  • 442 ملليجرام من البوتاسيوم.
  • 106 ملليجرام من الصوديوم.
  • 66 ملليجرام من فيتامين ج.
  • 148 ميكروجرام من الفولات.
  • 952 ميكروجرام من السليزيوم.
  • 2 ميكروجرام من الكاروتين.

اقرأ أيضًا: أضرار الجوافة على الكلى

طريقة تحضير عصير الشمندر

لعصير الشمندر مجموعة من الفوائد التي سبق وتعرضنا لها ويتم تحضير عصير الشمندر عن طريق تقطيع الشمندر المغسول جيدًا إلى قطع صغيرة ثم وضعه في الخلاط، كما يمكن شرب العصير بمفرده أو إضافة بعض الفواكه والخضروات إليه مثل التفاح والجزر وغيرها.

أضرار الشمندر قد تعتبر بسيطة بالنسبة لبعض الأشخاص ولكن قد تكون شديدة الخطورة على غيرهم، لذلك تجنب تناول الشمندر إذا كان لديك أحد العوامل التي تزيد تأثيره السلبي على الكلى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.