تطورات الطفل في الشهر السادس

إن تطورات الطفل في الشهر السادس عديدة، ولكنها تختلف وتتفاوت من طفل لآخر، وهي في الغالب ما تطرأ بعض التغييرات الملحوظة على وزن الطفل وطوله، ويبدأ في التواصل مع الأم، وإصدار أصوات، ويجب على كل أم أن تقوم بمتابعة التطورات الهامة التي تطرأ عليه في هذه المرحلة، ومعرفة ما إذا كان يتم بشكل طبيعي أم لا، وهذا ما سنقوم بتوضيحه من خلال موقع جربها.

تطورات الطفل في الشهر السادس

يحرز الطفل في الشهر السادس من عمره عدة تطورات ملحوظة، وذلك لأن الأشهر الأولى من عمر الطفل هامة جدًا لنموه وصحته وتطوره البدني والعقلي، وكل هذه المعلومات يجب على الأم متابعتها بنفسها، للتأكد من أن أبنها يتطور بشكل جيد، وسوف نتعرف بالتفصيل على تطورات الطفل في الشهر السادس من خلال السطور التالية:

أولًا: التطور المعرفي

تلاحظ الأم أن الطفل يزداد فضوله أكثر تجاه الأشياء، وينبهر بالأشياء الجديدة نحو البيئة التي تحيط به، وستلاحظ أنه يرغب في مسك الأشياء وحملها، كما يبدأ في اختبار ردود أفعال من قِبل الأشخاص ممن حوله، بالإضافة إلى استجابة الطفل إذا تم الحديث معه، ويقوم بإصدار أصوات عبارة عن حروف متحركة، والتي تتمثل في: (به – آه – إيه)، وما شابه ذلك.

هذه الكلمات تصدر بشكل غير مفهوم، لأنه يستوعب الكلام بشكل بطيء، بالإضافة إلى ملاحظة أن الطفل يحاول جاهدًا أن يقلد الأصوات التي يسمعها ممن حوله، كما أنه يعرف جيدًا اسمه في هذه المرحلة، ويستجيب إذا قام أحد بالنداء عليه، بالإضافة إلى أنه يُبدي إعجابه بنفسه إذا نظر إلى المرآة، الأمر الذي يدل على تطور الدماغ بشكل سليم.

اقرأ أيضًا: متي يشرب الرضيع الماء

ثانيًا: التطور البدني

في أول شهور من عمر الطفل الرضيع نجد أن الطفل يبدأ في النمو بنسبة محددة تتراوح ما بين 0.7 – 0.9 كليو غرام، ونجد أنه يجب أن يكون وزن الطفل في الشهر السادس قد تضاعف بالمقارنة بوزنه عند مولده، ويبدأ طول الطفل بالزيادة كل شهر حوالي 1 سم فقط كل شهر.

نجد أن وزن الإناث في الشهر السادس من عمرهن يصل إلى 7 كيلو جرامات، أنا وزن الذكور يكون 8 كيلو جرامات، وسوف نتعرف على تطورات الطفل في الشهر السادس البدينة من خلال الآتي:

1- التطور البصري

يتمكن الطفل في الشهر السادس من عمره من رؤية الألوان بشكل أكثر وضوح، حيث يعد التطور البصري من الأمور الهامة التي تشير إلى التطور البدني بشكل ناجح، ونجد أن رؤية الطفل للألوان تبدأ في التحسن بشكل ملحوظ، ويقوم بالتمييز في هذه المرحلة العمرية بين طيفين من الألوان، كما تلاحظ الأم أنه يقوم بالنظر إلى الألوان الزاهية، ويفضل القصص المصورة ذات الألوان المبهجة

نجد أن التطور البصري للطفل في هذه المرحلة يشمل إدراكه للمسافات البعيدة والعميقة، كما أنه يقدر على تمييز المسافات بشكل دقيق، بالإضافة إلى أنه يمكنه التحديق في كرة متحركة حتى تتوقف، كما يقدر على التحكم في اليدين والعين، حيث يصبح الطفل بارع في التقاط الأشياء المتحركة أمامه.

2- تحكم الطفل في يديه

نجد أن الطفل في هذا العمر يتطور بشكل ملحوظ على المستوى البدني، حيث يقدر الطفل في الشهر السادس على إمساك الأشياء وتحريكها بشكل تجاهه، ويقدر الطفل على ترك الأشياء من يده عن عمد، ويقوم بتفحص الشيء بكل عناية، وهو ممسك به، ويقدر على استعمال يد واحدة فقد في الكثير من الأحوال، تقدر الأم على تحديد ما إذا كان الطفل أيسر أم أيمن خلال هذه المرحلة.

3- سيطرة الطفل على رأسه

إن الطفل يقدر على السيطرة على سند رأسه بشكل مستقيم، بالإضافة إلى قدرته على الالتفات في الاتجاهين، وذلك لأنه يبدأ في فهم الأشياء التي من الممكن أن تكون مخبئة وراء بعضها البعض، ويمكنه دفع جسمه لاتخاذ وضعية الزحف خلال هذه المرحلة العمرية، ويقدر على الذهاب على ركبتيه، ويبدأ في الوقوف والوثب.

اقرأ أيضًا: سبب رفض الرضيع للطعام فجأة

ثالثًا: التطور الاجتماعي للطفل

يقدر الطفل على قراءة تعبيرات وجه من حوله، وسوف تلاحظ الأم أن الطفل يبدأ بالضحك بصوت مرتفع وقهقهة، وقد يلاحظ الطفل أن الشخص الذي أمامه متعبًا، ويتخذ ردة فعل توضح هذان ويقدر الطفل على توضيح شعوره إذا رغب في التعبير عن شيءٍ ما، ويبدأ الطفل في الشعور بالطمأنينة والسكينة إذا فهم من حوله ما يحتاج إلي.

يشعر الطفل أيضًا بالسعادة والفرحة الكبيرة عندما يحاوره أبويه وعندما يتحدثون معه، حيث يبدأ بالركل برجله وزراعيه عند الشعور بذلك، من ضمن التطورات التي تطرأ على الجنين أيضًا هو قدرته على التعرف على وجوه من حوله، ويستجيب لهم، ولكن نجد أن الطفل قد يصاب بالذعر عند إصدار الأصوات العالية من حوله، ويقدر على التعبير عن سعادته وحزنه وغضبه.

إرشادات التعامل مع الطفل في الشهر السادس

في حال كنتِ أم لأول مرة أو كنتِ لا تدركين بعض الأمور الخاصة بالتعامل مع الطفل الرضيع في هذه المرحلة العمرية، وذلك منعًا لتعرضه لأي مشاكل صحية نتيجة التعامل الخاطئ، وسوف نتعرف على هذه الإرشادات فيما يلي:

  • لا يجب على الأم أن تترك الطفل يجلس بمفرده دون أخذ الاحتياطات اللازمة، كيلا يتعرض إلى خطر السقوط على رأسه، كما يجب تأمينه عند رغبته في الزحف.
  • لا يجب ترك الطفل يتحرك على هواه، لأنه من الممكن أن يصيبه الفضول حيال الأشياء التي قد تعرضه للخطر، مثل: سحب الأشياء الساخنة.
  • الاهتمام بوضع الألعاب الملونة أمامه، وخصوصًا الألعاب التي تقدر أصوات، والتي تتمثل في: البيانو – المشاية.
  • شراء اللعبة التي تكون عبارة عن شاكوش أو مطرقة، للعمل على تقوية عضلات يديه عندما يحملها، وتجعله يتطور بالشكل السليم.
  • يجب أن تقوم الأم بأخذ طفلها في جولة خلال المرحلة العمرية، ليتعلم التواصل مع الآخرين، حيث يؤدي جلوس الطفل في المنزل طوال الوقت إلى التعلق بالأم، ويصبح انطوائي.
  • يجب على الأم التحدث مع الطفل بشكل مستمر، على أن تضيف له العديد من المصطلحات الجديدة التي تخص البيئة المحيطة به، الأمر الذي يعزز من لغته وقاموسه.
  • يمكن للأم أن تقوم برواية القصص المصورة للطفل، وجعله يتعرف على أسماء الحيوانات والطيور ما إلى ذلك، على أن تكون صور القصة كبيرة وملونة.
  • لا يجب على الأم وضع الطفل أمام التليفزيون، وذلك لأن هذا الأمر يؤدي إلى إعاقة نموه وتطوره.
  • يجب على الأم تحفيز الطفل على اكتشاف مهاراته الجديدة التي اكتشافها وتطوره، حيث يجب أن تقوم باللعب معه، وذلك من خلال إخفاء شيء عنه، وتشجيعه على إيجاده.
  • احتضان الطفل في كل فرصة، حيث إن الاحتضان يساعد على جعل الطفل يشعر بالهدوء والأمان ويعزز من نموه.

اقرأ أيضًا: متى ياكل الرضيع البيض

علامات تدل على تأخر تطور الطفل في الشهر السادس

هناك بعض الحالات التي يجب على الأم سرعة استشارة الطبيب بخصوصها إذا لاحظتها بطفلها بالشهر السادس، لأنها تدل على التأخر في النمو والتطور، وسوف نتعرف على هذه العلامات من خلال الآتي:

  • لا يقدر الطفل على الجلوس وحده دون مساعدة.
  • لا يقوم الطفل بإصدار أي أصوات ولا يقوم بملاعبة الأم أو من حوله.
  • عد انجذاب الطفل تجاه الأصوات العالية.
  • عدم تعرف الطفل على الوجوه المألوفة.
  • انعدام حركة الطفل بالشكل الطبيعي خلال هذه المرحلة العمرية، وملاحظة عدم انجذابه إلى الأصوات الأشياء الملونة.
  • عدم تفاعل الطفل، سواء كان بالضحك أم بالبكاء، أي لا يظهر أي انفعالات.
  • لا يقدر على التعرف على الأشخاص المألوفين ممن حوله.

إن علم الأم بالتطور الذي يخص طفلها في جميع مراحله العمرية من الأمور الهامة التي لا يجب الإغفال عنها، وذلك لأنه في حال ملاحظة أي تأخر، فيجب عليها الذهاب إلى الطبيب بشكل مباشر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.