وزن الطفل في الشهر الثامن

ما هو وزن الطفل في الشهر الثامن؟ وما هو تطور نموه الطبيعي في هذه المرحلة؟ إن الطفل الرضيع خلال العام الأول من عمره ينمو بوتيرة سريعة إلى حد كبير، ولقد قام الأطباء بتحديد مظاهر نموه الطبيعي خلال الأشهر الأولى منذ ولادته فيما يخص وزنه وطوله، لذا ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على كل ما يتعلق بوزن الطفل في الشهر الثامن.

وزن الطفل في الشهر الثامن

إن أغلب الأمهات الجدد دائمًا ما ينشغلن بتطور ونمو ووزن أطفالهن الرضع، وخصوصًا الأمهات حديثة العهد بالولادة، ويرغبن دائمًا في التعرف إلى أن الطفل ينمو بالشكل الجيد والمطلوب والوزن الطبيعي الذي تم تحديده من قبل مختصي التغذية والأطباء.

حيث عرف أن زيادة وزن الطفل الرضيع يزداد كل شهر بنسبة ثابتة خلال الأشهر الأولى بعد ولادته، ويكون هذا الوزن بالاعتماد على وزنه وقت الولادة وكيفية إرضاعه، ومع بلوغ الطفل الشهر السادس من عمره، تبدأ الأم في إدخال الطعام الصلب، الأمر الذي يصاحبه تغيرات عديدة ونمو سريع.

لذا نجد أن هناك سؤال واحد يتكرر بشكل مستمر، ما هو وزن الطفل في الشهر الثامن؟ نجد أنه وفقًا للمعايير التي تم تحديدها أن الطفل في الشهر الثامن من عمره يزن حوالي 8 كيلوجرامات، حيث إن الوزن الطبيعي للطفل الرضيع خلال هذه المرحلة غالبًا ما يتراوح بين 7 إلى 10 كيلوجرامات.

لكن تجدر الإشارة إلى أن هناك عوامل عديدة من شأنها التأثير في وزن الطفل الرضيع في الشهر الثامن من أهمها وزنه وقت الولادة، بالإضافة إلى تأثير العوامل الوراثية وكيفية إرضاعه سواء كانت رضاعة طبيعية أم صناعية، وما إذا كان يعاني من الارتجاع أم إحدى أنواع الحساسية مثل حساسية الألبان.

لذا من الضروري على الأم عمل متابعة دورية مع طبيب الأطفال المختص، الأمر الذي يضمن لها التعرف على ما إذا كان وزن طفلها جيد وطبيعي أم لا.

اقرأ أيضًا: هل يجوز جلوس الطفل بعمر شهرين

نمو الطفل الرضيع في الشهر الثامن

استكمالًا لذكر وزن الطفل في الشهر الثامن وجب الإشارة إلى مظاهر النمو والتطور الطبيعي للطفل في تلك الفترة من عمره، حيث يبدأ الطفل في التطور الملحوظ الذي يمكن للأم ملاحظته بسهولة، ومن الضروري متابعة هذا التطور لمعرفة ما إذا كان الطفل يشهد تطورًا طبيعيًا أم لا، وسوف نتعرف على نمو الطفل الرضيع في الشهر الثامن من خلال السطور التالية:

  • يتعلق الطفل بأمه بشكل زائد عن الطبيعي خلال تلك الفترة، ويبدأ في الخوف من وجود أي شخص غير مألوف بالنسبة له، وذلك لأنه ينمو لديه حس التميز.
  • تزيد قدرة الطفل على التعبير عن مكنون مشاعره في الشهر الثامن من عمره، مثال على ذلك قدرته على تقبيل من يحب، والتسقيف من أجل التعبير عن فرحته أو شعوره بالحماس، فضلًا على قدرته على التحرك بشكل أكبر مثل: الحبو لاستكشاف ما حوله.
  • تزداد قدرة الطفل على الزحف في آخر الشهر الـ ٨ من عمره، حيث يقدر على الذهاب إلى ألعابه عن طريقها، كما أنه يكون قادرًا على قول بابا أو ماما، بالإضافة إلى قدرة الطفل في هذه المرحلة على التحرك من الاستلقاء إلى وضع الجلوس.
  • كما يتمكن خلال الشهر الثامن من الحبو على بطنه والتحرك إلى الأمام وقدرته على التراجع بعد ذلك.
  • تنمو لدى الطفل في الشهر الـ 8 من عمره القدرة على الإمساك بالأشياء والاستناد عليها، بغض النظر عما إذا كان هذا الشيء طاولة أو جدار غير ذلك من الأشياء المحيطة به، كما أن هناك بعض الأطفال يقومون بتعلم حركة المشي من خلال الإمساك بيده من قبل الأم أو الأب أو أي شخص آخر.
  • إن الطفل الرضيع البالغ ثمانية أشهر من عمره ينمو كل يوم، وذلك لأنها من الأوقات التي يبدأ فيها الطفل بالقدرة على التواصل بالعديد من الطرق الجديدة، فضلًا عن تعلم التحرك بشكل جيد، كما أن هذا الوقت يكون الطفل على استعداد لبدء علاقاته الاجتماعية مع من حوله، بالإضافة إلى قدرته على لعب ألعاب عديدة كان لا يقدر سابقًا على اللعب بها.
  • زيادة رغبة الطفل في إمساك الأشياء ممن حوله بقوة، أو دفعها بعيدًا عنه في حالة عدم الرغبة بها.
  • يقدر الطفل خلال هذه المرحلة على الجلوس بشكل متقن لمدة طويلة.
  • يستطيع في هذا العمر التقاط الأشياء الصغيرة والدقيقة بشكل جيد، مثال على ذلك: قدرة الطفل على مسك القلم.
  • نجد أنه يقدر على إتقان تقليد الحركات والأصوات المحيطة به بطريقة جيدة، بالإضافة إلى تفاعله مع الأصوات المألوفة ممن حوله.

اقرأ أيضًا: متى يستطيع الطفل الجلوس في المشاية

النظام الغذائي الصحي للطفل في الشهر الثامن

في سياق ذكر وزن الطفل في الشهر الثامن وأهم التطورات التي تطرأ عليه خلال هذه الفترة وجب توضيح النظام الغذائي الصحي الذي يحتاج إليه الطفل كي يصل إلى الوزن الصحي الطبيعي، وحتى يشهد نمو طبيعي، إليكم نظام غذاء الطفل الرضيع في الشهر الثامن من خلال النقاط التالية:

  • تقوم الأم في هذه الفترة بإدخال الطعام الصلب للطفل الرضيع في الروتين الغذائي اليومي، ولكن من الضروري أن تقوم بتنويع الوجبات التي تقوم بتقديمها إلى الطفل، حتى لا يمل منها ويتوقف عن تناولها.
  • من الضروري معرفة الأم أن ما يحتاج إليه الطفل خلال هذه المرحلة هو حوالي 5 أو 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم، مع مراعاة أن يكون نصف هذه الوجبات أطعمة صلبة، بالإضافة إلى معدل تقييم الوجبات المعتادة الصحية للوجبة الواحدة يساوي حوالي 5 ملاعق صغيرة.

من الجدير بالذكر أن الأطباء المختصين عادة يقومون بوضع مقاييس محددة من أجل وزن الطفل الرضيع، وأول ما يبدأ الطبيب في السؤال عنه لتقييم هذا المقياس هو التعرف على النظام الغذائي الذي تُدخله الأم للرضيع خلال هذه المرحلة، حيث نجد إن التغذية السليمة هي الداعم الأساسي خلال مراحل عمره الأولى، كما أنها تجعله يعتاد على أنظمة غذائية محددة مختصة بعادات الأكل لديه في المستقبل.

اقرأ أيضًا: مراحل نمو الطفل من عمر يوم بالتفصيل
إن متابعة الأمهات لوزن وتطور أطفالهن من الأمور الهامة التي تساعد على معرفة ما إذا كان الطفل ينمو بشكل طبيعي أم لا، لذا فمن الضروري مراقبة وزنه وتطوراته لحظة بلحظة.