تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين

تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين تعد من الطرق التقليدية لتحديد جنس الجنين في الأشهر الأولى من الحمل والتي تكون متعددة، والتي من ضمنها الاعتماد على شكل بطن السيدة الحامل، ولذلك دائماً ما نجد سيدات يربطن ما بين تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين وهو ما سوف نتعرف عليه عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: تحجر البطن في الشهر التاسع

تحجر بطن الحامل

تحجر بطن الحامل

تحجر بطن السيدة الحامل يكون بسبب انقباضات عضلات عنق الرحم التي يطلق عليها الأطباء اسم انقباضات براكستون هيكس، حيث أن تلك الانقباضات التي تحدث لعضلات الرحم تكون سبب في الإصابة بتحجر البطن.

وغالباً تكون هذه الانقباضات مفيدة للسيدة الحامل حيث أنها تساعد في تقوية عضلات الرحم لتكتسب الليونة، والقدرة على التمدد لتسهيل عملية خروج الجنين أثناء الولادة الطبيعية.

وتبدأ السيدة الحامل في الشعور بتحجر البطن بسبب انقباضات براكستون هيكس في الأسبوع الـ7 من الحمل، ومن الطبيعي أن تكون تلك الانقباضات متقطعة حيث لا تحدث بشكل منتظم إلا أنها تزداد في الأشهر الأخيرة حيث تدل على اقتراب موعد الولادة.

ومدة الانقباضة الواحدة لا تزيد عن دقيقة و2/1 وتحدث كل 60 دقيقة، ومن الجدير بالذكر أن انقباضات براكستون هيكس تختلف تماماً عن انقباضات الطلق الحقيقي التي تسبق الولادة.

ومن أبرز هذه الاختلافات هو أن انقباضات الطلق الحقيقي تكون مؤلمة على عكس انقباضات براكستون هيكس التي لا تسبب للمرأة الحامل أي ألم، كما أنها تحدث طوال أشهر الحمل ولكن انقباضات الطلق تحدث أثناء الولادة.

اقرأ أيضًا: هل تحجر البطن من علامات الولادة

تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين

من الطبيعي أن يتم تحديد جنس الجنين بعد الشهر الثالث من الحمل وذلك للتأكد من بدء تكون الجهاز التناسلي للجنين، حيث في حال كان الجنين ذكر يبدأ تكون الخصيتين وفي حال كان أنثى يبدأ تكون المبيضين.

ولكن الانتظار لمدة 3 أشهر تعتبر مدة طويلة بالنسبة لبعض السيدات اللواتي يشعرن بالفضول حول معرفة نوع الجنين، ولذلك تكون الطريقة الوحيدة هي الاعتماد على الطرق التقليدية.

ومن أشهر طرق تحديد جنس الجنين هو الاستعانة بشكل البطن ولذلك نجد بعض السيدات في العائلة مثل الأم والجدة يربطن ما بين تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين، حيث يعتقدن أن تحجر البطن يكون بسبب نوع الجنين.

ومن الشائع في تلك النقطة أن الجنين يكون أنثى في حال كانت السيدة الحامل تعاني من تحجر البطن في الأشهر الأولى، وأن الجنين يكون ذكر في حال لم تعاني المرأة من تحجر البطن.

ولكن رداً على تلك الأقاويل أن جنس الجنين ليس السبب في تحجر البطن وأن ذلك يحدث بسبب انقباضات عضلات الرحم، وبالتالي ليس من الصحيح أن يتم تحديد جنس الجنين من خلال تحجر البطن في الشهر الثاني.

وأن معرفة جنس الجنين تتم من خلال الطرق العلمية التي تعتمد على تكون الأعضاء التناسلية، ولذا يفضل أن تنتظر الأم حتى تحصل على نتيجة دقيقة حول نوع الجنين.

اقرأ أيضًا: تحجر البطن في الشهر السابع

الطرق العلمية لمعرفة جنس الجنين

الطرق العلمية لمعرفة جنس الجنين

ارتباطاً بموضوع الحديث عن تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين سنتحدث عن الطرق العلمية والأكثر دقة في معرفة نوع الجنين، والتي تكون كالتالي:

1_ فحص الأشعة الفوق صوتية  (Ultrasound)

استخدام الأشعة الفوق صوتية (Ultrasound) والتي تعرف باسم السونار من أكثر الطرق شيوعاً في تحديد نوع الجنين، والتي يتم خلالها تسليط الأشعة الفوق صوتية على البطن لتعطى صورة تفصيلية عن الجنين.

وإلى جانب تحديد نوع الجنين يساعد فحص السونار في الكشف عن نمو الجنين، والتأكد من عدم وجود أي عيوب خلقية أو خلل في عملية النمو، وغالباً ما يتم إجراء أشعة السونار لمعرفة نوع الجنين بداية من الشهر الثالث أو مع بداية الشهر الرابع.

2_ فحص الرغابة المشيمية

أحد الطرق التي تساهم في معرفة نوع الجنين هو فحص الزغابة المشيمية حيث يتم أخذ عينة صغيرة من نسيج المشيمة، ويتم فحصها في المعمل الطبي وذلك لأن تركيب المشيمة يكون نفس التركيب الوراثي للجنين.

ولابد من التنويه إلى ضرورة مراجعة الطبيب أولاً قبل إجراء هذا الفحص لأنه قد يشكل خطر على صحة الأم والجنين في بعض الحالات.

3_ فحص الحمض النووي (DNA)

من الطرق الشائعة في معرفة جنس الجنين هو إجراء فحص الحمض النووي (DNA) للجنين، حيث أن هذا الفحص يقوم بالكشف عن التركيب الجيني للكروموسوم الجنسي.

والذي يصبح ( XX) في حال كان الجنين أنثى ولكن في حال كان ذكر يصبح (XY)، وإلى جانب ذلك يساهم فحص الحمض النووي (DNA) في التأكد من عدم وجود أي تشوهات أو عيوب خلقية في الجنين.

وإجراء هذا الفحص يتم بعد استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي خطر على الجنين.

4_ فحص السائل الأمنيوسي

السائل الأمنيوسي هو السائل الواقي للجنين من المؤثرات الخارجية حيث أنه يحيط بالجنين من الخارج، وهو من يتلقى كافة الصدمات والخبطات التي قد يتعرض لها من الخارج.

وبالإضافة إلى ذلك يتم استخدامه في معرفة جنس الجنين حيث يتم سحب عينة من هذا السائل ليتم فصحها في المعمل، ولكن من الضروري مراجعة الطبيب أولاً قبل إجراء فحص السائل الأمنيوسي لأنه قد يتسبب في بعض المضاعفات الجانبية.

اقرأ أيضًا: نزول البطن في الشهر التاسع

أسباب تحجر بطن الحامل

ضمن موضوع الحديث عن تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين سنتحدث عن الأسباب التي تحفز من انقباضات عنق الرحم خلال أشهر الحمل، وبالتالي تحجر البطن ومن أبرز هذه الأسباب التالي:

1_ ممارسة التمارين الرياضية

أحد أكثر الأسباب شيوعاً وراء تحجر البطن خلال الحمل هو ممارسة التمارين الرياضية التي تكون سبب في وقوع ضغط على الرحم، وبالتالي تحفز من انقباضات عضلات الرحم.

ولذا في حال ممارسة التمارين الرياضية يفضل أن يتم الاعتدال في الممارسة وأن تكون تحت إشراف مدرب مختص، ومن الرياضات المحببة للسيدة الحامل هي رياضة المشي يومياً لمدة 30 دقيقة.

2_ ممارسة العلاقة الحميمة

السيدة بعد ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج قد تشعر بتحجر البطن وذلك بسبب التالي:

  • أداء بعض الحركات أثناء ممارسة الحميمة قد يكون سبب في انقباضات عضلات عنق الرحم والإصابة بتحجر البطن.
  • جسم المرأة أثناء العلاقة الحميمة يفرز هرمون الأكسيتوسين الذي يساهم في زيادة انقباضات عنق الرحم.
  • مادة البروستاجلاندين التي تتواجد في السائل المنوي للرجل تساعد في زيادة انقباضات براكستون هيكس التي تكون سبب في تحجر البطن.

ومن الجدير بالذكر أنه يفضل أن يرتدي الزوج الواقي الذكري أثناء العلاقة الحميمة للحد من انتقال الأمراض الجنسية، والتي قد تكون سبب في زيادة انقباضات عنق الرحم والتعرض إلى الإجهاض.

3_ زيادة وزن الجنين

السيدة مع التقدم في الحمل تشعر بزيادة ضغط الجنين في منطقة الحوض مما يزيد من انقباضات عنق الرحم، وذلك ما يجعل تلك الانقباضات تزداد في الثلث الأخير من الحمل.

4_ الإصابة بالإمساك

من ضمن أسباب الإصابة بتحجر البطن هو الإصابة بالإمساك بسبب التغيرات الهرمونية خلال أشهر الحمل.

5_ أسباب أخرى

من ضمن أسباب تحجر البطن خلال الحمل التالي:

  • إصابة الظهر.
  • امتلاء المثانة.
  • الإصابة بالجفاف.
  • لمس السرة.
  • تمزق أنسجة المشيمة.
  • الولادة المبكرة.

نصائح للتخفيف من تحجر بطن الحامل

نصائح للتخفيف من تحجر بطن الحامل

في إطار الحديث عن تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين سنقدم بعض النصائح للتخفيف من تحجر بطن الحامل كالتالي:

  • تناول الأعشاب الطبيعية.
  • إفراغ المثانة باستمرار.
  • تغير وضعية الجسم.
  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • ممارسة تمارين اليوغا والتأمل للاسترخاء والشعور بالراحة.
  • تناول 8 أكواب من الماء يومياً.

اقرأ أيضًا: في أي أسبوع يبدأ الشهر التاسع

وبذلك نصل إلى ختام موضوعنا حول تحجر البطن في الشهر الثاني وجنس الجنين وتحدثناً عن الطرق العلمية لمعرفة جنس الجنين، وما هي أسباب تحجر البطن.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.