قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة

قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة ممتعة وشيقة، الرحلة وأحدثها من الأمور التي تظل محفورة في ذاكرة وقلب الشخص مدى حياته خيرها وشرها، ولكن في حال كانت مليئة بالأحداث يصعب تذكرها كلها ولكن تبقى المشاعر في القلب مدى الحياة، لذلك ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على قصة قصير بالإنجليزي.

قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة

إن الأطفال الصغار هم أكثر الأشخاص الراغبين في سماع قصة من أجل أن تساعدهم على النوم بهدوء، وإن كانت تلك القصة بالإنجليزي فإنها تزيد من قدراتهم العقلية، لذا سنذكر لكم قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة ممتعة فيما يلي:

One day, Uncle Saeed, who is one of the voyages on a very small island called the heart of the sea, was wandering in the sea as usual seeking livelihood, as he is one of the fishermen who sell their fish in the market, but this day was different from the previous days in the sea as the sky It was full of clouds and the wind was so strong for that time of the year as if it foreshadowed something that only God knows.

This made Uncle Saeed forced to return to the beach again without catching any fish for the day, but he resolved to sail again in the early morning, as he would take with him his unmarried nephew Maher, who is a handsome young man with a good heart, good-natured, but his defect is a lack of Patience and a lot of nervousness.

So his mother asked him to go fishing with his uncle, where Uncle Saeed told her that fishing teaches patience and calmness, as it helps a person to control himself, so Uncle Saeed insisted on taking his nephew Maher with him on his next trip, and indeed he told him that and asked him to prepare well for that trip. As it will be difficult due to bad weather.

The next morning, the men went to their destination, which is the east of the island, where there are many fish at this time of year. During the trip, Uncle Saeed began to teach his nephew how to catch fish and know the correct way to catch the net. Because of his intelligence, Maher learned very quickly and he also has a sense of humor which made the time pass really quickly in the trip but the happiness didn’t last long.

As the winds were very strong on the boat and forced it to move in a completely opposite direction to its destination, but with Maher’s physical strength and the experience of Uncle Saeed’s marine experience, they were able to control the boat as much as possible and head to an island that appeared to them out of nowhere to rest for a while before starting the journey again but the unexpected happened.

As a large group of pirates have attacked on the boat with the intention of stealing all the fish and money in it, but with none of that with Uncle Saeed and Maher they insist that they keep them for a while and then force them to sail to fetch food and money from the island where about those Pirates are notorious for their evil and love of no one.

Therefore, they were expelled from the entire island, but before they could do that, they must first show them to their leader. Indeed, they went to the place where the leader was, which despite its simplicity, is very distinguished by the trees surrounding it and the wood from which it is made, and the presence of all those incomprehensible carvings for Uncle Saeed and Maher on him, but they preferred It is related to the language of piracy, and the surprise occurred as the leader of the pirates was not a man.

Rather, she is a young woman with attractive features, which Maher was able to discern after examining her for a while, as she was wearing clothes that hide more than she appears, but Maher did not think that he would like her at first sight. How? He liked the pirate chief himself, so he wanted to distract himself from her for the time he was going to be with them.

But it is worth noting that this little pirate has a very interesting story that I will tell you, as she is the legitimate heir to the pirate leader’s chair after her father died shortly after her father, and it is surprising that she never desires that chair since she sees that pirates are thieves and villains but comes The winds did not desire ships, as she had become compelled to take up that chair after her father.

As for living as a servant for all other pirates, which she will never accept for herself or her dignity, so she accepted it, but in her own way, as she was accepting that pirates steal ships, but if they bring her one of the prisoners she escapes from the gates of the island unknown to everyone except for her and her father and from Then she returns to them again as if nothing had happened, but she also tells them that she had thrown the captives into the sea because they did not want to obey him in her orders, which made her more reverent in their hearts. We return to Maher and Uncle Saeed’s condition.

As it is usual for pirates, they threw them into the prison designated for prisoners after confronting them with the leader, but as is also customary then and as soon as evening came, she went in the form of a pirate in disguise to get them out of prison, and indeed, like every time she managed to deceive the guards and enter them, but as soon as the same feelings once again reached Maher’s heart.

Knowing that she too felt something pulling her towards her, but she forgot this matter, but as soon as she asked them to go out with her and comply with her orders to leave the island and not return to it again, she saw in Maher’s eye a look that she did not understand and she was full of feelings that she had never met him and with their compliance with her request and leaving the prison to the back door to the island, she saw the same look again in his eye, as if asking her to go with him.

Indeed, Mahi did not hesitate to ask her why she did it and what compelled her to stay on that island, and although she did not know him yet, she found herself telling him all her story from the beginning, which made the stubborn Maher insist on her going with them to their island, urging in it the pirates would not be able to find her, or so he wanted to tell her.

But in his heart, he knew that he wanted to stay with her for the rest of his life. Indeed, they boarded the boat of Uncle Saeed and returned to the village. As soon as they arrived, Maher asked her to marry, and she agreed firmly after getting to know his mother and living with them for a while.

اقرأ أيضًا: قصة قصيرة خيالية للكبار

ترجمة قصة البحارة والقراصنة

مازلنا في نطاق الحديث عن قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، وسنعرض الآن ترجمة القصة بشيء من التفصيل للتأكد من المعاني الغير مفهومة فيما يأتي:

في يوم من الأيام كان العم سعيد في جزيرة صغيرة جدًا تسمى قلب البحر، يجول في البحر كعادته طالبًا للرزق، حيث إنه من الصيادين الذين يبيعون أسماكهم في السوق، ولكن هذا اليوم كان مختلف عن الأيام السابقة له في البحر، فالسماء كانت مليئة بالغيوم.

كما كانت الرياح شديدة جدًا لتلك الفترة من العام كأنها تنذر بأمرٍ ما لا يعلمه إلا الله، مما جعل العم سعيد يضطر للرجوع إلى الشط مرة أخرى دون أن يصطاد أي سمكة لليوم، ولكنه عزم على أن يعاود الإبحار مرة أخرى في الصباح الباكر كما أنه سيأخذ معه ابن أخته الأعزب ماهر، وهو شاب وسيم طيب القلب، جميل الخلق ولكن عيبه هو قلة الصبر وكثير العصبية.

مازلنا نستكمل الحديث عن قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، لذلك طلبت والدته منه الذهاب إلى الصيد مع خاله، حيث قال لها العم سعيد أن الصيد يعلم الصبر والهدوء، كما أنه يساعد الشخص على التحكم في ذاته، وبالفعل أخبر ماهر بذلك وطلب منه الاستعداد جيدًا لتلك الرحلة، حيث إنها ستكون صعبة بسبب سوء الأحوال الجوية.

يُذكر أن في قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، حدث في صباح اليوم التالي أن ذهب الرجال إلى وجهتهم وهي شرق الجزيرة حيث يكثر فيها الأسماك في هذا الوقت من العام، في الرحلة بدء العم سعيد بتعليم ابن أخته كيفية اصطياد الأسماك ومعرفة الطريقة الصحيحة لمسك الشبكة وبسبب الذكاء الذي يتمتع به ماهر قد تعلم بسرعة كبيرة.

كما أنه يتمتع بحس الفكاهة أيضًا مما جعل الوقت يمر بسرعة كبيرة في الرحلة ولكن لم تدم السعادة لوقت طويل، حيث إن الرياح قد اشتدت جدًا على القارب، كما أجبرته على التحرك في اتجاه عكسي تمامًا لوجهته.

لكن مع قوة ماهر الجسمانية وخبرت عم سعيد البحرية استطاعوا التحكم قدر المستطاع في المركب والتوجه إلى جزيرة ظهرت لهم من العدم للارتياح لفترة من الوقت قبل البدء في الرحلة مرة أخرى، ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان وسوف نتعرف عليه مع متابعتنا سرد قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة.

فمجموعة كبيرة من القراصنة قد هجموا على القارب بغرض سرقة كل الأسماك والمال الذي يوجد فيه، ولكن مع عدم وجود أيًا من ذلك مع العم سعيد وماهر أصروا على أن يحتفظوا بهم لفترة من الوقت ومن ثم إجبارهم على الإبحار لجلب الطعام والمال من الجزيرة، حيث إن هؤلاء القراصنة معروفين فيها بالشر وعدم حب الخير لأحد.

نتابع معكم قصة كتابة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، لذلك تم طردهم من الجزيرة بأكملها ولكن قبل أن يقوموا بذلك يجب أولًا أن يعرضوهم على زعيمهم، وبالفعل ذهبوا إلى المكان المتواجد به الزعيم والذي رغم بساطته إلا أنه مميز جدًا بالأشجار المحوطة له والخشب المصنوع منه وجود كل تلك النقشات الغير مفهومة بالنسبة للعم سعيد وماهر عليه.

لكنهم رجحوا كونها تخص لغة القرصنة، وقد حدثت المفاجأة حيث إن زعيم القراصنة لم يكن رجل، بل أنها امرأة صغيرة في السن، جذابة الملامح، واستطاع ماهر استشفافها بعد أن دقق فيها لفترة من الوقت حيث إنها كانت ترتدي ملابس تخفي منها أكثر مما تظهر، ولكن لم يخطر على بال ماهر أن يعجب بها من أول نظرة.

لذلك أراد تشتيت انتباهه عنها طوال الفترة التي سيمكث بها معهم، لكن من الجدير بالذكر أن لتلك القرصنة الصغيرة قصة مثيرة جدًا سوف أقصها عليكم خلال سرد القصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، فتلك تعتبر الوريثة الشرعية لكرسي زعيم القراصنة بعد والدها المتوفى من فترة وجيزة.

كما ومن المدهش أنها لا ترغب أبدًا في ذلك الكرسي، حيث إنها ترى أن القراصنة سارقون وأشرار ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث إنها أصبحت مجبورة على تولي ذلك الكرسي بعد والدها.

نتابع سرد قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، إما أن تعيش كخادمة لدى كل القراصنة الآخرين الأمر الذين لن تقبله أبدًا على نفسها أو كرامتها، ولذلك قبلت به ولكن بطريقتها الخاصة، حيث إنها كانت تقبل أن يسرق القراصنة السفن، ولكن في حال أتوا لها بأحد الأسرى تهربه من أبواب الجزيرة الغير معروفة بالنسبة للجميع عداها هي ووالدها.

من ثم تعود إليهم مرة أخرى وكأن شيئًا لم يكن بل أنها تخبرهم أيضًا أنها قد ألقت بالأسرى في البحر وذلك لعدم رغبتهم في إطاعته أوامرها الأمر الذي كان يزيد من مهابتها في قلوبهم، نعود إلى حال ماهر والعم سعيد.

استكمالًا لقصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، حيث إنه وكما هو المعتاد عند القراصنة قد ألقوا بهم في السجن المخصص للأسرى بعد مواجهتهم بالزعيمة، ولكن كما هو معتاد أيضًا عندها وفور أن حل المساء ذهبت في شكل قرصان متخفي لتخرجهم من السجن، وبالفعل تمكنت مثل كل مرة من خداع الحراس والدخول لهم ولكن فور أن وصلت هبت نفس المشاعر مرة أخرى في قلب ماهر.

مع العلم أنها هي الأخرى شعرت بشيءٍ ما يجذبها، ولكنها تناست الأمر ولكن فور أن طلبت منهم الخروج معها والامتثال لأوامرها بالرحيل من الجزيرة وعدم العودة لها مرة أخرى، رأت في عين ماهر نظرة لم تفهمها وقد كانت مليئة بالمشاعر التي لم تقابلها يومًا ما ومع امتثالهم لطلبها والرحيل عن السجن إلى الباب الخلفي للجزيرة رأت نفس النظرة مرة أخرى في عينه وكأنه يطلب منها الذهاب معه.

نواصل السرد عن قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، وبالفعل لم يتردد ماهر في سؤالها عن السبب في فعلها وما الذي يجبرها على البقاء في تلك الجزيرة، وعلى الرغم أنها لم تكن تعرفه إلا أنها قصت عليه قصتها، الأمر الذي جعل ماهر العنيد صر على ذهابها معهم إلى الجزيرة الخاصة بهم، ففيها لن يستطيع القراصنة أن يعثروا عليها.

في سياق سردنا قصة قصيرة بالانجليزي عن رحلة، لكن في قرارة نفسه كان يعلم أنه يريد البقاء معها طوال حياته وبالفعل استقلوا المركب الخاص بعم سعيد وعادوا إلى القرية، وفور وصولهم طلب ماهر منها الزواج وقد وافقت بشدة بعد أن تعرفت على والدته وعاشت معهم فترة من الوقت.

اقرأ أيضًا: قصة قصيرة عن الصدق والأمانة

اقرأ أيضًا: قصة قصيرة بالإنجليزي عن الصداقة

لا يعلم أحدًا منا ما الذي سيواجه في حياته، حيث إن لرحلة صغيرة جدًا مثل التي واجهها العم سعيد وماهر القدرة على تغير مجرى حياتهم إلى آخر ما كانوا يتوقعونه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.