دعاء للتخلص من وسواس المرض

دعاء للتخلص من وسواس المرض يعتبر من أكثر ما يسعى المُسلمون إلى معرفتها، وخاصة في الفترات الأخيرة بعد انتشار العديد من الفيروسات المعدية والأوبئة الخطيرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت، ويلزم الناس الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل ليحميهم من تلك الأمراض الخطيرة، ويحفظ أبدانهم من كل شر وسوء، لذلك سوف نتعرف على كافة الأدعية التي تحصن من ذلك الوسواس من خلال موقع جربها.

دعاء للتخلص من وسواس المرض

الحرص على اللجوء إلى الله والتضرع في ترديد دعاء للتخلص من وسواس المرض من أكثر الوسائل التي تساعد على راحة القلب، والعقل، وتساعد الانسان في التخلص من الوسواس والمشاعر السلبية التي يشعر بها، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم:

{أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَـهٌ مَّعَ اللَّـهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ} [النمل-62]، ويوجد العديد من الأدعية التي تساعد على التخلص من وسواس المرض ومنها:

  • اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ.
  • لا إله إلا الله العظيم القدير، اللهم أنت الشافي المعافي يا أرحم الراحمين أشفي بدني من سائر الأمراض والأسقام يا شافي يا معافي يا الله.
  • اللهم إني أسألك الشفاء من كل مرض والتحصين من كل مكروه وسوء بعظمتك وقدرتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إني أستعين بعظمتك وقدرتك لا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله.
  • اللهم إنك خالقي وبارئي، فلا تجعل يا الله في قلبي وفي بدني ذرةً من سوء، إنك الرحمن الرحيم.
  • اللهم يا شافي ويا مُعافي خفف عني كُل بلاء، وقني الأمراض والأسقام كافة، إنه لا يشفي المرضى سواك، ولا يرفع البلاء ويزيح الغُمة إياك.
  • ربِّ إني أسألك الخير كُله، اللهم إني أعوذ من كُلِّ وسواسٍ خناس، اللهم إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، اللهم لا عافني في بدني وفي جسدي، اللهم إني راضٍ بما قسمته لي من أرقٍ وتعب، فخفف عني اللهم واجعل مع العُسر يسرًا إنك على كُل شيءٍ قدير.
  • يا رب العالمين يا أرحم الراحمين، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال.
  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمن سواك يا أكرم الأكرمين يا الله.
  • اللهم طهر قلبي وعقلي من كافة الأفكار السيئة وابعد عني الشيطان وجنبني إياه يا حافظ يا قدير.

أدعية لراحة القلب وطرد الوسواس

عند تعرض المسلم إلى الشعور بعدم راحة القلب وتغلب الوسواس عليه في هذه الحالة يجب أن يتوجه إلى الله وأن يدعو ربه بما يتيسر له من دعاء للتخلص من وسواس المرض ويزيد من الاستعاذة من الشيطان الرجيم ويكثر من تلاوة القرآن الكريم ويحرص على ترديد أذكار الصباح والمساء حيث أن لها دور كبير في تحصين الإنسان طوال الليل والنهار من وسوسة الشيطان أو أي أذى يصيبه.

هناك العديد من الأدعية التي يمكن أن يرددها المسلم بعد صلاته أو بعد الاستيقاظ من النوم أو أثناء قيام الليل، حيث تتمثل تلك الأدعية فيما يلي:

  • اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت.
  • رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري وأحلل العقدة من لساني يفقهوا قولي، اللهم ابعد عني رفقاء السوء وجنبني الفواحش والمعاصي وأغفر لي ذنبي وطهر قلبي واشملني برحمتك يا أرحم الراحمين يا الله.
  • اللهم إني أسألك راحة البال والقلب، والخلاص شتات الفكر والعقل يا رب العالمين.
  • اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيء الأسقام.
  • يا عزيز أعزني ويا كافي اكفني ويا قوي قوني ويا لطيف ألطف بي في أموري كلها حسبي الله لمن بغى على حسبي الله لمن حسدني حسبي الله عند الموت وعند الصراط المستقيم.
  • للَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلِي، وإسْرَافِي في أَمْرِي، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَما أَخَّرْتُ، وَما أَسْرَرْتُ وَما أَعْلَنْتُ، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ.
  • اللهم إن همومنا قد كثرت وليس لنا إلا انت، يا مفرج الكروب ويا كاشف الغمة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر.

اقرأ أيضًا: دعاء لراحة البال وعدم التفكير

المصدر الأبرز لوسواس المرض

كل إنسان على وجه الأرض معرض للإصابة بالوسواس، ولكن تختلف درجات الوسواس الذي يتعرض له الإنسان، فمن الممكن أن يتحول إلى مرض يسيطر عليه بشكل كبير، ويجعله يفقد السيطرة على نفسه وعلى تصرفاته.

يوجد العديد من المصادر التي تساهم في إصابة الانسان بذلك الوسواس، وتحوله إلى مرض نفسي يسيطر على الإنسان، ولكن تُعتبر نفس الإنسان الأمارة بالسوء من أكثر وأبرز المصادر المحفزة للإصابة بالوسواس شيوعًا وأثرًا.

كما أن استسلام الإنسان لشياطين الجن والإنس يجعله يعيش في عالم مظلم خاص به، ويجعل الوسواس يتمكن منه لأقصى درجة ممكنة، لذا عليه الحرص على ترديد صيغ الدعاء للتخلص من وسواس المرض والتغلب عليه.

كيفية التخلص من الوسواس

بعد ترديد دعاء للتخلص من وسواس المرض، يوجد العديد من الأمور والعادات التي يجب أن يتبعها المسلم للتخلص من سيطرة الوسواس عليه ومنها:

  • الاستعانة بالله في كافة أمور حياته والبعد عن مصادر الوسواس.
  • عدم جلوس الإنسان منفردًا حتى لا تتمكن الأفكار السلبية من السيطرة عليه.
  • أن يكون الإنسان على علم أن الله سوف يحاسبه على أفعاله وليس على الأفكار التي تسيطر عليه دون تدخل منه.
  • الحرص على تلاوة ورد يومي من القرآن الكريم.
  • المداومة على الأذكار الخاصة بالأكل والشرب وقبل النوم وأذكار الصباح والمساء حيث أنها من أهم العوامل التي تحمي الإنسان من وسوسة الشيطان.
  • الالتزام بالصلاة على أوقاتها وخاصة صلاة الجماعة في المسجد والحرص على قيام الليل وأداء السنن والنوافل للتقرب إلى الله والشعور براحة القلب.
  • الحرص على تجديد الوضوء باستمرار، حيث أنه يحمي من الشيطان.
  • التأمل في عظمة خلق الله والجلوس في الأماكن المليئة بالمناظر الطبيعية والتخلص من كافة الأفكار السلبية التي تسيطر على تفكير الإنسان.

اقرأ أيضًا: دعاء قبل النوم يريح القلب

أحاديث نبوية للشفاء من الأمراض

لقد حثنا رسولنا الكريم على التزام كثرة الدعاء إلى الله، والتذلل له عز وجل لطلب الإجابة، ودعاء الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي كان يدعو فيها الله للشفاء من الأمراض، ومن أمثلتها:

  • روى مسلم عن السيدة عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

    “أَذْهِبِ البَاسَ، رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا“. صدق الرسول الكريم.

  • كما كان الرسول يدعو إلى المريض ويقول:

    لا بَأْسَ، طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ“. (رواه البخاري عن عبد الله بن عباس).

  • قال الرسول الكريم:

    اللَّهُمَّ عافِني في بدني، اللَّهُمَّ عافِني في سمعي، اللَّهُمَّ عافِني في بصري، لا إله إلا أنت” (رواه بن داوود عن عبد الرحمن بن أبي بكرة).

  • قال رسول الله:

    من اشتَكى منكم شَيئًا أو اشتكاه أخٌ له فليقُلْ: رَبُّنا اللهُ الَّذي في السَّماءِ تقدَّسَ اسمُكَ، أمرُكَ في السَّماءِ والأرضِ، كما رحمتُكَ في السَّماءِ فاجعَلْ رحمتَكَ في الأرضِ، اغفِرْ لنا حَوْبَنا وخطايانا، أنتَ رَبُّ الطَّيِّبينَ، أنزِلْ رحمةً مِن رحمتِكَ وشفاءً مِن شفائِكَ على هذا الوجَعِ، فيبرَأُ” (رواه أبو داود عن أبي الدرداء).

سور من القرآن الكريم للشفاء من الأسقام

للقرآن الكريم شفاء وبركة كبيرة في التخلص من العديد من الأمراض والأسقام وتحصين النفس من وسوسة الشيطان وشياطين الجن والإنس حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم:

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ} [الإسراء: 82].

يوجد عدد كبير من السور المباركة والآيات الكريمة التي تحفظ الإنسان وتحصنه ومنها:

  • سورة الفاتحة.
  • سورة الإخلاص.
  • سورة الفلق.
  • سورة الناس.
  • قول الله تعالى:

    {الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ* وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ* وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ* وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ} [الشعراء -78:81].

  • قول الله تعالى:

    للَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة: 255]

اقرأ أيضًا: دعاء لرفع البلاء والفرج

أفضل أوقات الدعاء المستجاب

من أعظم الأشياء التي يتمناها الإنسان هي استجابة الله لدعائه، لذا يجب أن يحرص الإنسان على دعاء الله في كل وقت وحين وخاصة في بعض الأوقات المعروف عنها بالأوقات المباركة التي يستجيب فيها الله دعاء العبد وهي:

  • الدعاء بين الأذان والإقامة، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام “لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة“.
  • الدعاء أثناء السجود في الصلاة، كما قال الرسول الكريم ” أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ“.
  • الدعاء قبل السلام من الصلاة.
  • الدعاء في جوف ومنتصف الليل أي في ثلث الليل الأخير.
  • الدعاء في يوم الجمعة.
  • الحرص على الدعاء في السنة القبلية لصلاة الظهر.
  • الفترة بين الظهر والعصر يوم الأربعاء، حيث ورد في حديث عن جابر بن عبد الله أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم دعا في مسجدِ الفتحِ ثلاثًا يومَ الإثنين ويومَ الثُّلاثاءِ ويومَ الأربعاءِ فاسْتُجيب له يومَ الأربعاءِ بين الصَّلاتَيْن فعُرِف البِشرُ في وجهِه قال جابرٌ فلم ينزلْ بي أمرٌ مهمٌّ غليظٌ إلَّا توخَّيتُ تلك السَّاعةَ فأدعو فيها فأعرفُ الإجابةَ“.
  • الدعاء في الحج والعمرة ويوم عرفة.
  • أثناء السعي والصعود على الصفا والمروة.
  • الدعاء أثناء نزول المطر.
  • دعاء الصائم عند الإفطار.

للتخلص من وسواس الإصابة بالأمراض يجب على الإنسان الاستعانة بالله في كافة أمور حياته والحرص على أداء الصلوات في أوقاتها وترديد الأدعية والأذكار التي تحميه وتحصنه من وسوسة الشيطان.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.