خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية

خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية تحمل كلمات رقيقة عن الوطن الحبيب، فالخطبة بشكل عام ليست مجرد ألفاظ يتم تكوين من خلالها عبارات قوية، بل يكون لها معانٍ سامية تختلط بالمشاعر التي يشعر بها مُلقي الخطبة في الأساس، لذا سنعرض لكم الآن خطبة جميلة عن السعودية من خلال موقع جربها.

خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية

من المُتعارف عليه أن الخطبة عامةُ تتكون من ثلاثة عناصر أساسية، وهي المقدمة، العرض والخاتمة، ويجب أن تكون الخطبة الخاصة بالسعودية بتراكيب لغوية صحيحة، وذلك لكون المملكة تتحدث في الأساس باللغة العربية الأصيلة، لذا سنعرض لكم الآن خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية بجميع عناصرها فيما يلي:

1- مقدمة وطنية عن السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا مُحمد- صلى الله عليه وسلم- ذلك العبد الجليل الذي اختاره الله سبحانه وتعالى أن يكون خاتم الأنبياء والرسل، وقد اختار له المملكة العربية السعودية أن تكون موقع لنشر رسالته، فقد كانت الكعبة ولا تزال مركز الدين الإسلامي العظيم، وهو الشيء الذي يجعل مكانة السعودية عالية رفيعة بالنسبة للعالم أجمع، لذا أشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله هدى القوم إلى الحق ومن تبعهم بإحسان ليوم الدين، أما بعد..

اقرأ أيضًا: معلومات عن المملكة العربية السعودية مختصرة

2- نص خطبة وطنية عن المملكة

أيها المسلمين والمسلمات في جميع بقاع مملكتنا الجليلة بلاد الحرمين الشريفين، التي تمتد أراضيها المباركة بصحرائها وجبالها وبحارها وسهولها وأوديتها، ففي هذه المملكة الجليلة يتواجد أول بيت يتم وضعه على الأرض ليكون خاتم للديانات وقبلة المسلمين، فلدينا مكة يا بني آدم، فهي خير الديار، وهي التي يُقال عنها بيت الله الحرام سبحانه وتعالى.

عند الحديث عن موقع مملكتنا الحبيبة، فسنرى أنها تقع في أفضل بقاع الأرض، فقد كانت السعودية ولا تزال من أفضل البلاد في العالم، منذ أن كانت تتكون من قبيلة صغيرة لا يسمع عنها سوى القليل، وحتى أن أصبحت من أكبر دول الخليج العربي بأكمله، مما جعل منها مركز قوة جيد أدى إلى ترسيخ حبها في قلوب شعبها لما لها من أهمية كبرى في العالم، لذا يجب أيها الشعب الكريم أن تبثوا حب المملكة في قلوب الأطفال منذ الصغر، حتى يكبرون على حبها وخدمتها، فهذا أهم مقوم من مقومات الوطنية البسيطة.

3- خاتمة خطبة عن السعودية

تمكنت السعودية أيها الأعزاء من وضع نفسها على طريق المجد منذ أقدم العصور، وذلك بدايةً من اختيار الله لها لتكون مقر للكعبة المُشرفة، كما أصبحت من أكبر الدول التي تُخرج وتُصدر البترول للعالم إن تحدثنا من الجانب الاقتصادي، فبعد كل هذه الأمجاد، يجب أن تقوم بخدمة مملكتك بكل حب وصدرٍ رحب، ونختتم حديثنا بأبيات الشاعر الجليل عبد الرحمن العشماوي من قصيدة نقش على جدار الوطن، حيث يقول:

فمن اللفافة حين نولد بدؤنافي رحلة العمر القصير إلى الكفن

قالوا ابتدئ من وصف مكة إنهاصدر حوى نور الهداية واطمئن

ابدأ من البيت العتيق فإنهسكن لمن لم يلق في الدنيا سكن

خطبة محفلية عن السعودية

تُقال الخطب المحفلية في الاحتفالات الخاصة بالدولة، فعلى سبيل المثال يُمكن قولها في العيد القومي للمملكة وهكذا، لذا من خلال حديثنا حول خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية، سنعرض لكم خطبة محفلية عنها من خلال السطور القادمة:

1- مقدمة الخطبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، والحمد لله نحمده ونشكر فضله، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله سبحانه وتعالى من شرور أنفسنا ومن ظلمات أعمالنا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمد عبده ورسوله، فخير البداية في الحديث هو ذكر الله ورسوله، وشر الحديث هو كل حديث عن بدعة، فكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار، أما بعد نبدأ خطبتنا المحفلية الآن عن مملكتنا العربية السعودية:

اقرأ أيضًا: قصة تأسيس المملكة العربية السعودية

2- عرض الخطبة المحفلية عن المملكة

الوطن هو أهم شيء في حياة الإنسان، فهو الذي يُقدم له الدعم والاستقرار وكل ما يحتاجه الشخص، فبدون وجود الوطن لن يتواجد المواطن، والعكس كذلك صحيح، فالإنسان هو الأساس في نشأة المجتمعات، لذا سيكون عليكم أيها الشعب العظيم معرفة فضل وطننا الحبيب علينا.

خاصةً كونه ليس كأي وطن في العالم، فهو السعودية التي كانت ولا تزال مركز لعبادة وممارسة دين الإسلام دين الحق، وذلك لما تحتوي عليه من مقرات جليلة لهذا الدين، فيتواجد بها بيت الله الحرام مكة المُكرمة، والمسجد النبوي بالمدينة المنورة والكثير من الأضرحة الخاصة بالصالحين الذي اصطفاهم الله سبحانه وتعالى على العالمين.

فيُمكننا القول إن السعودية من أكثر البلاد المُباركة في العالم، فلا يتواجد مدينة تضم كم مقرات العبادة الكبرى التي تحتوي عليها السعودية، مما حقق لشأنها الرفعة منذ أقدم العصور حتى الآن.

فواجب على كل مواطن سعودي أن يعطي مملكته حقها عليه، كما لم تقصر هي في إعطائه حقوقه، وذلك من خلال التعاون في سداد أي نقص تواجهه أو أي خلل تتعرض له، فعند القيام بذلك سنتمكن كل عام من الاحتفال بهذا اليوم الجليل دون أي تأخير أو معوقات بإذن الله.

3- خاتمة خطبة محفلية

بعد العرض البسيط الذي قمنا بتوضيح مكانة السعودية وشأنها العظيم من خلاله، فوجب علينا أن نختتم حديثنا بتلاوة آيات قرآنية جليلة تتحدث عن بيت الله الحرام، فيقول الله تعالى في سورة آل عمران:

{إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ  (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}

، فكما سبق وأوضحنا أن خير البدايات والنهايات هو كلام الله سبحانه وتعالى، نستودعكم الله.

خطبة عن تاريخ السعودية الجليل

من خلال حديثنا حول خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية، فقد كانت السعودية من أكثر الدول التي لها تاريخ كبير وجليل، فقد بدأ مجد السعودية منذ أن اختارها الله سبحانه وتعالى أن تكون مقر لبيته الكريم، وتوالت الأمجاد منذ ذلك الوقت، لذا سنعرض لكم الآن خطبة عن تاريخ السعودية الكبير فيما يلي:

1- مقدمة خطبة تاريخية عن السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا مُحمد- صلى الله عليه وسلم-، ففي يومنا هذا سنتحدث عن تاريخ مملكتنا الجليلة، فقد كانت السعودية ولا تزال من أهم البلدان في العالم العربي بأكمله، وذلك لما لها أهمية كبرى من الناحية الدينية والدنيوية كذلك، مما جعل حبها غريزة في قلوبنا منذ الصغر وحتى الكهولة.

كانت بداية السعودية في العصر الجاهلي منذ بداية إنشاء الكعبة المشرفة فيها، ومن ثم كانت قبيلة مُتفرقة، يحكها رجل قوي هو من ينسب إليه الفضل في المملكة المتواجدة حاليًا، وهو الشيخ محمد بن سعود بن محمد آل مقرن، ومن يليه من أبنائه وأحفاده.

حيث تمكنوا من توحيد القبيلة، وجعلها يد واحدة، وظلت هذه الوحدة متواجدة حتى الآن، حيث تم تقسيم تاريخ المملكة إلى ثلاثة فترات تاريخية، حتى وصلت إلى مرحلة المملكة المُتعارف عليها الآن، ونود أن نعرض لكم بعض الأبيات الشعرية التي جاءت على لسان الشاعر الجليل عبد الرحمن العشماوي:

من أين أبتدئ الحديث عن الوطن ولمن أصوغ حكاية الذكرى لمن

من أين والأمجاد تشرق في دمي … نورًا من الذكرى وتختصر الزمن

من أين والإيمان يجري نهره … عذبا ويغسل عن مشاعرنا الدرن

فقد كانت هذه القصيدة من أكثر القصائد التي تُعبر عن مشاعر المواطنين السعوديين، عندما يسألهم شخصٍ ما عن وطنهم الحبيب، وذلك لكونها خارجة من ألفاظ شاعر سعودي أصيل.

اقرأ أيضًا: مميزات المملكة العربية السعودية

2- خاتمة خطبة لتاريخ المملكة

في نهاية اليوم وحديثنا في خطبة وطنية عن المملكة العربية السعودية، نود أن نشكر الله سبحانه وتعالى من يحب من يشاء ويصطفي من خلقه ما يشاء، ونحمده نستعينه ونتوب إليه، ونشكره على مكوثنا ونشأتنا في هذه المملكة الجليلة، التي تُعد من أفضل بقاع العالم.

فإن محبة السعودية مُعششة في قلوبنا منذ أن خلقنا الله سبحانه وتعالى، وستظل حتى يأخذ الله أمانته، ونسألكم أيها السامعين أن تظهروا محبتكم تجاه وطنكم هذا حتى ترتفع الأمة أكثر وأكثر بنا ولنا، أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عند وضع خطبة وطنية عن المملكة السعودية حتى تقولها أمام أعداد غفيرة من المواطنين، فيجب أن يكون الحديث مُرتب وواضح، ومن أهم الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار هي صحة التراكيب اللغوية، لإضفاء المثالية على الخطبة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.