قصة قصيرة خيالية للكبار

قصة قصيرة خيالية للكبار تمنحك الكثير من المواعظ والحكم، بالرغم أن الإنسان يتعلم الكثير في حياته عندما يكبر ولكنه يظل دائمًا في حاجة إلى التعلم باستمرار، وأهم ما يميز هذه القصة أن تساعدك على التعلم بطريقة شيقة وتقدم لك النصائح التي تحتاج إليها، لذا من خلال موقع جربها سوف نتعرف على أفضل قصة قصيرة خيالية للكبار بشيء من التفصيل في السطور القادمة.

قصة قصيرة خيالية للكبار

قد يرغب الكثير من الأشخاص في تعلم العبر والخبرات ولكن بطريقة شيقة، هذه القصص سوف تساعدك في تعلم الكثير من الأمور في الحياة ومواعظ متعددة بطريقة شيقة دون الشعور بالملل، ويكون هذا الأمر ممتع أكثر لعشاق الروايات والقراءة، لذلك سوف نتعرف على أفضل قصة قصيرة خيالية للكبار.

1- قصة مارك والفاصولياء الذهبية

مارك شاب عمره 25 عامًا كان يعيش مع أمه في أحد المنازل الصغيرة، كانت هذه الأسرة تمتلك بقرة ضعيفة لنهم لا يملكون المال الكافي لكي يقدمون لها الطعام، لذلك طلبت الام من مارك أن يبيع هذه البقرة في السوق حتى يحصل على الأموال التي تساعدهم في شراء الطعام لهم.

بالفعل خرج مارك إلى السوق وأثناء سيره عرض عليه أحد البائعين شراء هذه البقرة مقابل عدد من حبات الفاصولياء الذهبية، وبالفعل وافق مارك على عرض هذا الرجل وحصل على الفاصولياء وتوجه بها إلى أمه، ولكنها غضبت بشدة واخبرته بأنها ما الذي سوف تفعله بهذه الحبات الصغيرة وألقتها خارج المنزل.

في اليوم الثاني لاحظ مارك وجود شجرة في المكان التي رمت فيه والدته حبات الفاصولياء، وقام بتسلق الشجرة ورأى قصر كبير ولكن يوجد وحش كبير على الباب وقام مارك بالدخول إلى القصر وحصل على بعض من النقود الذهبية ومنحها لأمه، وفي اليوم التالي وصل إلى القصر وحصل على بيضة ذهبية وكاد الوحش يمسك به ولكنه استطاع الهرب سريعًا.

قام بقطع الشجرة وانتقل مارك هو وأمه إلى منزل آخر وأصبحوا من الأغنياء بسبب حبات الفاصولياء، تعد أشهر قصة قصيرة خيالية للكبار.

اقرأ أيضًا: قصة خيالية قصيرة عن القمر

2- قصة الرجلان والملك

هذه قصة قصيرة خيالية للكبار ممتعة، حيث يقال أن هناك ملك يحكم بلد كبيرة وبعيدة، وفي أحد الأيام طلب من حراسه القبض على رجلين من رجال هذه البلدة، كان أحد الرجال حسود والآخر يعرف بالبخل الشديد، وكان الرجلان معروفان بهذه الصفات في البلدة، أحضر الحراس الرجال وأخبرهم الملك أن يطلبوا ما يريدوا وسوف ينفذ لهم جميع متطلباتهم.

لكن بدأ كل من الرجلين يتشاجرون أمام الملك حول من يقوم بعرض متطلباته قبل الآخر، هنا غضب الملك بشدة وأخبرهم أن لم يتوقفوا عن الشجار فسوف يقوم بقطع رؤوسهم، هنا صاح الرجل الحسود وأخبر الملك أنه إذا أراد أن يقتلع شيء فيمكنه اقتلاع عين الرجل البخيل لأنه يمتلك عين مميزة.

هنا شعر الرجل البخيل بألم شديد في عينه، وأخبر الملك أنه يتواجد في مملكته ويريد ان يحصل على علاج لعينه التي أصيبت بالحسد من قبل الحسود، هنا طرد الملك الرجلين غاضبًا من فعلهما.

3- قصة الخبز

تحتوي هذه القصة على العديد من النصائح التي تساعد على تعلم التسامح والكرم لذلك تندرج في قائمة أفضل قصة قصيرة خيالية للكبار، كانت هناك امرأة عجوزة تستيقظ يوميًا في الصباح الباكر لكي تقوم بصنع الخبز لها ولأسرتها، وكانت دائمًا تصنع رغيف من الخبز زائد وتضعه على الشرفة حتى يأكله من يحتاج إليه.

كان دائمًا يأتي رجل عجوز في السن يأخذ رغيف العيش قائلًا: (ما تفعله من غير يعود إليك، وما تقدمه من شر فهو لك) وظلت المرأة تقوم بهذا الفعل لعدة سنوات، ولكن دائمًا كانت هذه المرأة تشعر بالغرابة من قول هذا الرجل المستمر فهو لا يقدم لها الشكر حتى.

لذلك قررت في أحد الأيام التخلص من هذا الرجل من خلال وضع السم في رغيف العيش حتى يأكله وبالفعل قامت بذلك، لكنها شعرت بالذنب الشديد وتخلصت من رغيف العيش قبل أن يحصل عليه الرجل وصنعت غيره، وكانت هذه السيدة تمتلك ابن قد سافر منذ سنوات طويلة لكي يبحث عن عمل، ولكن جميع الأخبار توقفت عنه وكانت هذه المرأة تدعوا له باستمرار ان يعود إليها.

هذا اليوم أخذ الرجل العجوز رغيف العيش قائلًا جملته الشهيرة مرة أخرى، وذهب وهو لا يعلم شيء عما فعلته السيدة، في اليوم نفسه عاد ابنها إليها ولكن حالته كانت شديدة السوء وكانت ملابسه ممزقة، وأخبرها عن سوء حالته وكافة الأحداث التي مر بها وأنه لم يكن يأكل سوى رغيف عيش كان يمنحوا له رجل عجوز، هنا حمدت الأم ربها كثيرًا أنها لم تترك السم في الرغيف.

اقرأ أيضًا: قصة خيالية قصيرة عن القمر والفضاء للأطفال

4- قصة ضوء القمر

كانت هناك أسرة فقيرة تعيش في منزل صغير كانت هذه الأسرة مكونة من زوج وزوجته ولم يرزقهم الله بالأولاد، وكان الزوج دائمًا يذهب إلى الغابة لكي يقوم بقطع الخيزران وحضره إلى المنزل لكي بصنع بعض الاشكال منه ويقومون ببيع هذه القطع في الأسواق، بالرغم من فقر الزوجين لكنهم كانوا يشعرون بالسعادة وكانوا راضيين عن حياتهم.

أحد الأيام وجد الزوج أثناء قطع الخيزران قطعة من الخيزران ولكنها كانت مختلفة عن باقي الأعواد لذلك شعر بالفضول وقطعها بحرص وشعر بالدهشة والغرابة الشديدة عندما وجد بداخلها فتاة صغيرة جدًا شديدة الجمال، قام الزوج وأحضرها إلى المنزل وكان يحملها بحرص شديد، شعرت الزوجة بالسعادة الشديدة وأطلقت عليها أسم ضوء القمر.

قامت الزوجة بإحضار مفرش ووضعت عليه الفتاة الصغيرة ولكن جاء هواء شديد في المنزل تسبب في تحليق الفتاة الصغيرة في الهواء حاولت الزوجة الإمساك بالفتاة بكل قوتها حتى توقف الهواء وتحولت الفتاة إلى حجم طفلة طبيعية.

اندهش الزوجان وجاء اليوم الثاني وذهب إلى الغابة ووجد ذهب وعلموا أن هذه الطفلة أحضرت معها ثروة كبيرة، وهكذا أصبح الزوجين من الأثرياء كانت هذه أفضل قصة قصيرة خيالية للكبار في قائمة قصص الكبار.

5- قصة موت الحاكم

تقدم لك عزيزي القارئ هذه القصة العديد من النصائح والعبر نظرًا إنها قصة قصيرة خيالية للكبار ولكنها شيقة، تدور أحداث القصة حول ملك ظالم يتسم بالجشع والأنانية، كان هذا الرجل لا سيهتم أبدًا بشئون بلبدته ورعيته، وفي أحد الأيام رأى الملك حلم مزعج جعله يشعر بالخوف لذلك طلب من مفسري الأحلام الذين يتواجدون في بلدته تفسير هذا الحلم.

جميع المفسرين أكدوا أن هذا الحلم يشير إلى أن الملك سوف يموت قريبًا، هنا غضب الملك بشدة من هؤلاء المفسرين وأمر بإلقاء القبض عليهم جميعهم وبالفعل تم احتجازهم في السجن، وبالفعل بعد مرور شهر قد مات الملك، وجاء ملك آخر عادل يحب رعيته، قام بإخراج المفسرين من السجن وجعلهم يمتلكون مناصب كبيرة في البلدة.

قد أخبر الأطباء الملك الجديد أن الملك السابق قد مات بسبب سوء حالته النفسية بعد معرفته باقتراب موته وقام بترك الحكم كل هذه الأمر تسببت في التأثير السلبي الشديد على حياة هذا الرجل، هذه القصة تؤكد لنا أهمية الثقة في الله عز وجل وقضاؤه، وأنه لا يجب أن ييأس الإنسان مهما مر بأزمات عديدة فإن الله عز وجل قادر على مساعدته على التخلص من كل هذه الأزمات.

اقرأ أيضًا: قصص قبل النوم خيالية           

6- قصة تاريخ القطار

هذه قصة قصيرة خيالية للكبار تساعدك على مساعدة المحتاج، بطل هذه القصة يدعى غاندي كان هذا الرجل فيلسوف، أراد في أحد الأيام السفر بالقطر، لكن أثناء طريقة للتوجه على محطة القطار واجه العديد من المشاكل التي تسببت في إعاقة طريقة وتأخره على موعد القطار، وأخذ يركض حتى يلحق بالقطار وأثناء القيام بذلك سقط أحد أحذيته فقام برمي الحذاء الآخر.

شعر صديقة بالغرابة من الفعل الذي قام به، وسأله عن سبب إلقاءه الفردة الأخرى من الحذاء أخبره غاندي انه لن يستطيع استخدام هذا الحذاء مرة أخرى لذلك قررت رمي الفردة الأخرى حتى ينتفع به أحد المساكين، فإذا وجد فردة واحدة من الحذاء لن يستفيد شيء وكذلك غاندي لن يستفيد.

7- قصة عمار والكنز

يروى أن هناك طفل صغير يدعى عمار يبلغ من العمر 8 سنوات، كان يمتلك صديقة تدعى مريم كان عمار يحبها بشدة، كان كلاهما يلتقيان على شاطئ البحر في يوم الجمعة من كل أسبوع، حيث كانوا يجتمعون لكي يتسامرون ويلعبون، وكانوا يقوموا بأعمال الصيد في كل مرة.

أثناء قيامهم بالصيد سمع عمار صوت شيء غريب يخرج من البحر، لذلك قام عمار بالقفز في مياه البحر، ورأى كنز يوجد في مياه البحر، أخذ يفكر أن إذا أخذ الصندوق هو وصديقته سوف يكون سلوك سيء، لذا توجه إلى الشرطة وأخبرهم بالمكان الذي يوجد فيه الكنز، بالفعل حصلت الشرطة على الكنز الذي أشار إليه عمار ومنحت الشرطة عمار مكافأة كبيرة.

شعر عمار بسعادة شديدة من هذا الفعل وقام بتقاسم هذه المكافأة مع صديقته، وهذه المكافأة حصل عليها بسبب حسن سلوكه واتصافه بالأمانة وأنه لم يقوم بالحصول على الكنز بمفرده.

اقرأ أيضًا: قصة جحا في المدرسة

8- قصة الطفل والقمر

قصة قصيرة خيالية للكبار شيقة تساعدك على التخلص من الملل، حيث أن بطل هذه القصة يدعى أحمد، كان يبلغ من العمر 6 سنوات، كان يحب النظر إلى القمر من شرفة غرفته في كل ليلة، فهو كان يحب الإضاءة التي تنبعث من القمر.

كان دائمًا يتخيل الكثير من الأمور، وفي ذات يوم كان يجلس على الشرفة وسمع صوت يناديه وأخذ يبحث عن مصدر الصوت حتى لاحظ أن القمر هو من يناديه، هنا شعر بالغرابة، وأخذ يحدث نفسه حول كيف يمكن أن يتحدث القمر؟ هنا أخبره القمر أنه يحب التحدث مع الأشخاص الذي يحبهم فقط، هنا شعر أحمد بسعادة عارمة أن القمر يحبه.

بدأ القمر بعمل سلم مصنوع من النجوم وأخبر أحمد أن هذا السلم مخصص وطلب القمر منه الصعود إلى السلم، وبالفعل صعد أحمد وقام القمر بأخذ أحمد في جولة ممتعة بين النجوم والكواكب التي توجد بالقرب منه وكان سعيدًا بشدة، ولكن أثناء القيام بهذا الفعل شعر أحمد أن يهتز بشدة وكل ما يحيط به يهتز.

هنا استيقظ أحمد من نومه العميق أكان خائفًا وأدرك أن كل هذا كان مجرد حلم، ولكنه ظل يفكر في هذا الحلم وأصبح يسعى كثيرًا حتى استطاع تحقيق حلمه وأصبح عالمًا يقوم بدراسة الفلك والنجوم، وكان أول شخص يقوم بالصعود إلى القمر.

9-  قصة الجبل الذهبي

بطل هذه القصة يدعى سيمون، كان ينتمي هذا الشاب إلى أسرة فقيرة، لذلك كان دائمًا يسعى للعمل حتى يتمكن من توفير احتياجاته دون الحاجة إلى طلب المساعدة من أحد، وكان في الأيام كان يسير سيمون في الشارع وإذا لاحظ ان هناك سيارة فخمة يتواجد بها شخص يظهر عليه الثراء الشديد.

عندما دخل هذا الرجل الشارع أختبئ كل من كان يوجد به ماعدا سيمون ظل واقفًا، وكان يشعر بالغرابة والدهشة من السبب الذي دفع الناس إلى الهرب، وأثناء ذلك قام هذا التاجر بالإشارة على سيمون وأخبره أنه إذا كان يبحث عن عمل فإنه سوف يوفر له عمل يحصل من خلاله على 100 روبل في اليوم شعر الشاب بالسعادة العارمة من هذا الأمر.

لأنه كان يبحث عن عمل، وتوجه التاجر وسيمون إلى مكان يوجد به جبل كبير وأخبره التاجر أنه يريد منه استخراج الذهب الذي يوجد في هذا الجبل وبالفعل قام سيمون بذلك، هنا شعر التاجر بالسعادة وطلب منه أن يشرب العصير احتفالًا بحصوله على العمل الجديد، ولكن ما لم يعلمه أن هذا الرجل قد وضع له المنوم وتركه في مكان بعيد في الغابة.

هرب التاجر بالذهب، وبعد مدة من الوقت استيقظ سيمون ولكنه وجد نفسه في الغابة ولا يعرف كيف جاء إلى هذا المكان، ولكنه استطاع بمساعدة أحد الأشخاص الخروج من الغابة وعاد على بلدته وعاد فقيرًا، ولكن عاد الرجل مرة أخرى وتكرر معه الأحداث نفسها ولم يكن التاجر يتذكره.

لأنه ظن أنه قد مات وبالفعل ذهب معه ولكن سيمون قدم للتاجر عصير يحتوي على منوم وتركه في الغابة وحصل على الذهب وتزوج من ابنة هذا التاجر وأصبح من الأثرياء.

اقرأ أيضًا: قصة سيدنا سليمان كاملة

10- قصة الجدة والقلم

هذه قصة قصيرة خيالية للكبار سوف تساعدك في التعرف على العديد من النصائح في حياتك وتجعلك تفكر بطريقة أخرى أفضل، تدور أحداث هذه القصة حول جدة كانت كبيرة في العمر كانت تقوم بالكتابة في أحد الدفاتر الخاصة بها، وأثناء ذلك رأى الطفل جدته تكتب، فجاء إليها وسألها هل هي تكتب الأمور التي انجزوها معًا؟ أخبرته الجدة أنها بالفعل تكتب كل شيء عنه شعر الطفل بالسعادة.

هنا أخبرته الجدة أن الأهم من الكتابة هو القلم التي تستخدمه، فشعر الطفل بالغرابة وأخبرها أنه قلم يشبه غيره من الأقلام فما المختلف في هذا الأمر، هنا أخبرته الجدة أن هذا الأمر يتوقف عن نظرتك للأمور، حيث أخبرته أن هذا القلم يقدم لنا 5 مميزات إذا استطعت أن تعرفهم لن تشعر بأي من المتاعب في حياتك وهم:

  • الأولى: أنك بالرغم من قدرتك على إنجاز العديد من الأشياء إلا أنه يجب أن تتذكر أن هناك يد دائمًا تساعدك وترشدك في طريقك وهذه اليد هو الله عز وجل.
  • الثانية: أنه يجب أن أقوم باستخدام البراية بين الحين والآخر، بالرغم أن هذا الأمر قد يتسبب في التأثير على القلم ولكنه سوف يساعده في أن يكون أكثر دقة، هذا يتشابه كثيرًا مع حياتنا، لذلك يجب أن نمر في حياتنا بالمصائب حتى نتمكن من تعلم الكثير من الأمور في حياتنا.
  • الثالثة: أنه يمكنك استخدام الممحاة للتخلص من الأخطاء عند الكتابة، هكذا جميعنا بشر يخطأ وهذا الأمر ليس عيبًا، لكن الأهم أن نتعلم من هذه الأخطاء ولا نكررها مرة أخرى.
  • الرابع: أن أهمية القلم تكمن في داخله وليس في الخشب الذي يحيط بالقلم، هكذا البشر يجب أن يهتم الإنسان بما يحدث في داخله (الضمير) وليس المظهر الخارجي.
  • الخامس: القلم الرصاص دائمًا يترك آثرًا جيدًا في كل مكان، وهكذا يجب علينا دائمًا ترك آثر إيجابي في نفوس الأشخاص المحيطين بنا.

11- شجاعة الحب

استكملًا لحديثنا عن قصة قصيرة خيالية للكبار سوف نتعرف على أحداث هذه القصة، كان هناك شاب يدعى مصطفى كان يحب فتاة تدعى ساندرا، الاثنين كانوا يحبون بعضهما بشدة ولكن مصطفى لم يكن يملك الشجاعة الكافية التي تساعده في التعبير عن مشاعره بجراءه.

كان الاثنين يدرسون في الجامعة نفسها وبالرغم من الصمت السائد بينهم إلا أن نظراتهم كانت تبوح بكل ما يشعر به الطرفين، ظل الاثنين هكذا حتى انتهت الجامعة وتوجه كل طرف إلى محل عمله الذي ينتمي إليه، ولكن حدثت معجزة أن مصطفى انتقل إلى العمل في نفس المكان الذي تعمل فيه ساندرا، وكان كلما يراها كان يشعر بالحب الشديد تجاهها وكان يظهر حبه في نظراته إليها.

علمت ساندرا بانتقال مصطفى على العمل معه لأنهم التقوا عدة مرات ولكنهم كانوا صامتين دائمًا ولم يحدث أي نقاش بينهم، لذلك قررت ساندرا التحدث معه لكي تسأله عن أحواله بحجة أنهم كانوا يعرفون بعض منذ أيام الجامعة.

لكنها لم تلاحظ تلك الابتسامة أو نظرات الحب التي اعتاد أن يوجهم إليها، لذلك قررت أن تتحدث معه عن مشاعرها، ولكن ظل مصطفى صامت لأنه لم يكن يملك الشجاعة الكافية التي تجعله يعبر عن حبه الشديد لها، هنا قررت الفتاة الانسحاب، وقام شخص آخر بالتقدم إلى خطبتها ووافقت بعد فترة.

شعر مصطفى بالحزن الشديد قائلًا (لا تحب إن لم تكن شجاعًا) هذه القصة تعكس لنا أهمية التحلي بالشجاعة حتى لا نفقد الأمور التي ترغب في الحصول عليها.

اقرأ أيضًا: قصص رعب حقيقية حدثت بالفعل

12- قصة بائع الصابون والزيت

يروى أن هناك رجل كان يبلغ من العمر 41 عامًا، كان هذا الرجل يعمل بائع صابون وزين في مدينته ولكنه كان يقوم بتحديد أسعار أعلى من التجار المحيطين به، ولكن في أحد الأيام قام بالتقليل من سعر المنتجات التي يبيعها بشكل كبير حتى استطاع بيع كل الكمية التي كان يملكها في أيام قليلة.

كان أحد التجار الذين يبيعون الصابون عندما عرف بالسعر الذي يبيع به أراد شراء كمية كبيرة منه لكي يبيعها أيضًا، وبالفعل اشترى التاجر كمية كبيرة وحقق أرباح كبيرة عند بيعها، وفي ذات يوم أرسل بائع الزيت والصابون إلى التاجر كمية كبيرة من الصابون هدية له، وبالفعل قام التاجر باستخدام الصابون.

لكن بعد مرور 7 أيام من استخدامه أخذ الرجل يعاني من حكة والتهابات شديدة في رأسه، لذلك قرر الذهاب إلى الطبيب، أخبره الطبيب أن هذه الالتهابات ناتجة عن استخدام مواد رديئة، هنا تذكر التاجر هدية بائع الصابون وغضب بشدة من فعلته.

وقرر الذهاب إلى الوالي لكي يخبره بما حدث، أرسل الوالي مفتشين إلى البائع لكي يقوموا بفحص المواد التي يستخدمها الرجل وتأكدوا أن كل المنتجات سليمو ولكنه استخدم زيت نوعه رديء لأنه غالي الثمن، هنا صاح التاجر فيه وتحدث إليه بغضب بانه كيف يبيع زيت مغشوش قد تسبب بالأذى له في شعره فما حجم الأضرار التي يمكن أن يسببها في بطون الناس.

أتخذ الوالي قرار بسجن هذا الرجل وفرض عليه غرامة صرة كاملة من الدنانير، وكانت هذه نهاية من يغش الناس ويتسبب لهم في الأذى فإن الأذى قد عاد إليه.

13-  قصة الإعلان والأعمى

هذه القصة تدور حول رجل أعمى كان يعيش في الشارع وكان يطلب من الناس المساعدة، حيث يقوم بوضع قبعته امامه وكانت هناك لوحة توجد بجانبه كتب عليها (أنا رجل أعمى وأحتاج إلى المساعدة) ولكن لم يهتم المارة بمساعدة هذا الرجل إلا القليل منهم.

في أحد الأيام كان هناك رجل يعمل في مجال تصميم الإعلانات يشير في الشارع ورأى هذا الرجل الأعمى، ولكن لا يهتم أحد به، لذا طلب من الرجل أن يأخذ اللوحة وبالفعل كتب الرجل عليها شيئًا ما وذهب، بعد ذلك حصل الرجل على مساعدات من العديد من الأشخاص، وكان يشعر بالغرابة حتى تذكر أن هناك رجل كتب شيء على لوحته.

لذلك طلب الاعمى من أحد المارة قراءة ما هو مكتوب عليها وأخبره (أننا في فصل الربيع ولكنني لا أستطيع رؤية جماله).

14-  قصة الفلاح والدجاجة

كلان هناك فلاح يعيش في بلدة صغيرة مع زوجته وأولاده الأربعة، وكانت هذه الأسرة فقيرة فقد كانوا يربون دجاجتين كانوا يأكلون من البيض التي توفره لهم تلك الدجاجات، ولكن في أحد الأيام مرض أحد أطفال الرجل وكان يجب أن يذبحوا واحدة من الدجاجتين حتى يتغذى عليها الطفل.

قامت الأم بالفعل بذبح الدجاجة وتناولها الطفل وأصبح يتمتع بصحة جيدة، وفي أحد الأيام كالمعتاد طلبت الأم من أحد أطفالها أن يحضر إليها بيضة من الحظيرة، وذهب الابن بالفعل لكي يحضر لها البيضة ولكن دهش الطفل عندما رأى أن الدجاجة قد وضعت بيضة ذهبية.

هنا أخذ الابن البيضة وتوجه بها إلى والديه الذين شعروا بالسعادة العارمة، وكانت يوم تضع الدجاجة بيضة ذهبية حتى أصبحت هذه الاسرة من الأثرياء، ولكن كان الأب معروف بالطمع، لذلك أراد ذبح الدجاجة اعتقادًا منه أنها تمتلك العديد من الذهب بداخلها.

لكن اعترض الأولاد والزوجة على ذبح الدجاجة ولكن الزوج لم يستمع إلى رأي أحد وبالفعل ذبحها ولكنه رأى أنها فارغة، وبعد مرور فترة عادت الأسرة فقيرة مرة أخرى وكانوا دائمًا يلقون اللوم على طمع الأب، كانت هذه قصة قصيرة خيالية للكبار معبرة تشير إلى أن الطمع من الصفات السيئة التي تتسبب في الأذى لصاحبها.

اقرأ أيضًا: حدوتة قبل النوم للكبار فقط

15- الرجل والأرض

قد روى أن هناك ملك كان كريمًا، كان يرغب في مكافأة خادمه على عمله المتقن، لذلك أخبره أنه سوف يمنحه قطعة من الأرض وسماحتها سوف يحددها هو، حيث يجب عليه السير في هذه الأرض على قدر المستطاع ويخبره بالمسافة التي قطعها وسوف تكون هذه المسافة من نصيبه، شعر الرجل بالسعادة العارمة، شكر الخادم الملك على كرمه.

بالفعل توجه إلى الأرض أخذ يركض مسرعًا حتى شعر بالتعب وقرر العودة، ولكنه فكر أنه يمكن أن يقطع مسافة أكبر حتى يتمكن من الحصول على قطعة أرض أكبر، وظل هكذا حتى نفذ منه الطعام والشراب الذي كان يملكه الرجل، ويقال إن هذا الرجل لم يعود إلى بلدته حتى الأن.

قصة قصيرة خيالية للكبار تساعدك على قضاء وقت ممتع، كما تعمل على زيادة خبراتك في الحياة، فإن هذه القصص لها دور بارز في تعلم عادات جديدة والابتعاد عن العادات الغير مرغوبة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.