مقدمة عن الوطن كاملة

مقدمة عن الوطن كاملة هي الجزء الأساسي الذي ينجذب القارئ للموضوع من خلاله، حيث تحتاج كتابة المقدمة إلى طريقة جذابة ومشوقة يمكن بها افتتاح الموضوع بشكل ممتع ومثير للجدل، خصوصًا عند الحديث عن الوطن الذي هو البيت الذي يحتوي شعوب الأمة، لهذا دعونا نتناول مجموعة من الصيغ التي يمكن بها كتابة مقدمة مناسبة لموضوع الوطن على موقع جربها.

مقدمة عن الوطن كاملة

إن اختيار الصيغة المناسبة عند كتابة مقدمة بموضوع الوطن لها دور كبير في جذب القارئ منذ النظرة الأولى الواقعة على العبارة الافتتاحية، وهذا ما يجعل البعض في حيرة عند انتقاء الكلمات الأفضل لوصف حبه لوطنه، مشتتًا في اختيار الوصف الذي يمكن أن يصور تلك المشاعر الكامنة التي يحملها تجاه وطنه، لهذا سنستعرض معًا مجموعة من المقدمات التي يمكن اختيارها للبدء في كتابة موضوع كامل عن الوطن، كما هو على النحو التالي:

1- مقدمة كاملة في حب الوطن

عند البدء في كتابة مقدمة عن الوطن كاملة لوصف حب الوطن من الطبيعي أن تختار بعض التشبيهات القريبة على قلب القارئ، والتي يمكن من خلالها تعزيز مكانة الوطن، كما توضح المقدمة التالية:

“حب الوطن هو فطرة يولد بها الإنسان انتماء على ذلك المسكن الذي وجد نفسه فيه منذ الصغر، وهو البيت الذي يعود إليه كل شخص دفعته الظروف للسير في طريقة الغربة المليء بالتشرد عن وطنه الذي يعتبر بمثابة مسكن الأمان والطمأنينة للقلب والروح التي تحمل مشاعر الحنين وبقايا الذكريات المرتبة به”.

كذلك يمكن عند كتابة مقدمة عن الوطن كاملة تبدأ بوصف الحب الكامن بداخل المرء منذ الطفولة، موضحًا مدى التعلق الذي ينمو مع نمو الإنسان بوطنه، وهذا ما قمنا باستخدامه في المقدمة التالية:

“حب الوطن هو الحب غير المرتبط بقانون أو بدين، بل هو الفطرة المقدسة، التي ننشأ عليها منذ الصغر عندما نتعلق بكل ركن احتفظ فيه بالذكريات الخالدة التي لا يمكن تعويضها بأي مكان آخر، فهو المسكن الذي لا يمكن التفريط فيه، فمن ليس له وطن ليس له هوية أو ملجأ”.

اقرأ أيضًا: أقوال عن الوطن الحبيب

2- مقدمة لموضوع الوطن كنز يجب الحفاظ عليه

إن كان الموضوع يتحدث عن قيمة الوطن بالنسبة للإنسان، فكتابة مقدمة عن الوطن كاملة ستكون متضمنة مجموعة من الكلمات التي تصف قيمته وترفع من شأنه، لهذا يمكن أن تختار المقدمة التالية:

“لكلمة وطن معانٍ عميقة وعظيمة ليس من السهل تخيلها، ففيها يكمن معنى الأمان والسكينة، فهو نبع العظاء غير الممتنع أو المنقطع مهما قست الظروف، وفيه معنى للحب غير المشروط، ففي الوطن جمال لا يشعر به إلا كل من سلب منه وطنه من قبل الطامعين، فهو الوجهة الأولى والأخيرة التي يفتخر بها المرء حينما يخرج منه لأي مكان آخر غريب عليه”.

كما إن كان هذا الموضوع يستهدف الوطن وعلاقته بالوحدة الوطنية، فمن الضروري اختيار كلمات تضم كافة ما ستتحدث عنه داخل الموضوع، باختيار مقتطفات توصف تلك العلاقة الرابطة بين طوائف الأمة داخل الوطن الواحد، كما هو بالمقدمة التالية:

“منذ بداية تعلم الإنسان وإدراكه لكافة الأمور المحيطة، تبدأ عيناه بتفقد أجزاء وطنه، ذلك المسكن الأول الذي لا يفرق بين الأديان أو الطبقات، هو الملجأ لكل شخص ضاقت به الغربة لسنوات، فبث حب الوطن في قلب الشعوب هو مشاعر يولد بها الإنسان ولا يستطيع تغييرها حتى مهما طال غيابه بالخارج، ويتزايد تلك المكانة لدى من أدرك قيمته حينما شعر بأن وطنه سيسلب منه”.

3- مقدمة عن الوطنُ بوصلة المغتربين

هناك العديد من الصيغ التي يمكن ان تستخدمها عند البدء في كتابة موضوع عن الوطن ونظرة المغترب له، وهي قضية واسعة المجال تحمل الكثير من مشاعر الحنين والشوق للعودة، بالإضافة إلى أن البعض يستخدم بعض التشبيهات التي يمكن بها تصوير مشاعر المغترب، وهذا ما تناولناه في المقدمات التالية:

“إن أقرب تشبيه يمكن تقريبه لوصف الوطن، هي تلك الأم التي لا تستطيع أن تقسوا على أبنائها مهما فعلوا، فهي مصدر الأمان، كذلك الحال بالنسبة للوطن، فلن تستطيع أن تجد السكينة التي تشعر بها وانت بداخله، فعندما تسأل المغترب عن وطنه تجد الدموع تنزرف شوقًا للعودة إلى أمه”.

“الوطن هو مسكن وهوية الإنسان، فبدونه لم يبقى ماضي أو حاضر يمكن الاستناد عليه، وهو البصمة التي يهتدي بها المغترب عند العودة لمسكنه وأرضه، فما من مغترب على هذا الكون إلا وجذبته العودة إلى وطنه حنينًا وشوقًا لرابطة الذكريات”.

“في عين الشعوب سيظل الوطن هو الأفضل والأقرب للقلوب، مهما تغربوا وابتعدوا عن مصدر الأمان الذي ترعرعوا فيه منذ الصغر، حاملين في ثنايا قلوبهم اللهفة والشوق حاضرًا لا يغيب حتى وإن غاب المرء عن وطنه، وترى هذا واضحًا عندما تستغيث من ظلمات الغربة فتجد يد وطنك تمتد لك لتأخذك بين أحضانها من جديد”.

“قد تكون عشت في وطنك الكثير من السنوات، لكنك لم تدرك قيمته كما أدرك من تغرب ومن تعرض للاستعمار والاحتلال، فكلمة وطن كبيرة لا تقدر بأي شيء، وهذا ما أدركه كل من تعرض للغزو والانتهاك من قبل الأعداء، حينما ظهرت لديه مشاعر غريبة بالنخوة التي يحملها بفطرته في الدفاع عن أرضه”.

اقرأ أيضًا: قصيدة عن الوطن قصيرة للأطفال

شروط كتابة مقدمة لموضوع الوطن

إن تناول الحديث عن كيفية كتابة مقدمة عن الوطن كاملة يجب أن تقتضي أن يمر القارئ على كافة العناصر التي سيقوم بتناولها داخل هذا الموضوع، حيث إنها تعتبر بمثابة تعبير معين وعنصر هام من عناصر الموضوع، وهي تمهيد لما هو أتي بالحديث داخل سرد الكثير من القضايا الهامة التي سيتم تناولها، لهذا من الضروري أن تستوفي المقدمة تلك الشروط التالية:

  • اختيار العبارات المختصرة والموجزة عند كتابة المقدمة، ولكن ينبغي أن تحمل معاني مقصودة يراد بها وصف القضايا التي سيتحدث عنها الموضوع بشكل عام، وهذا ما ينطبق عليه مثل ” خير الكلام ما قل ودل”.
  • تنسيق الكلمات المختارة عند بدء المقدمة لأي موضوع هي أساس هام لجذب القارئ أو فقدانه للشغف لاستكمال القراءة، لهذا من الضروري أن تنتقي تلك الكلمات التعبيرية المترابطة والمتناغمة باستخدام أساليب التشويق لمعرفة المزيد.
  • ينبغي أن تكون المقدمة تشير إلى الكثير من النقاط الرئيسية التي سيتناولها الموضوع ولكن بصورة عابرة.
  • يجب أن يقود أسلوب المقدمة إلى التدريج في عرض المواضيع الرئيسية الخاصة بموضوع التعبير، دون وضع حواجز أو فجوة فاصلة.

آيات من القران الكريم عن الوطن

في إطار كتابة مقدمة عن الوطن كاملة تشترط بعض المراحل الدراسية عند كتابة موضوع تعبير أن يتم إدخال أحد الآيات القرآنية أو أبيات الشعر المقتبسة لتوثيق الكلمات وجعلها مترابطة بشكل أكبر لهذا، سنعرض لك بعض الآيات القرآنية التي يمكن كتابتها في مقدمة موضوع الوطن، وهي على المحو التالي:

  • (إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [سورة التوبة: الآية 40].
  • (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ) [سورة النساء: الآية 66].

اقرأ أيضًا: إذاعة مدرسية عن العلم كاملة

أحاديث نبوييه عن الوطن

من أفضل الصيغ التي يمكن كتابة مقدمة موضوع عن الوطن هي التي يتم توثيقها بحديث نبوي أو قول لأحد العلماء أو الفقهاء المعروفين منذ القدم، لهذا من الممكن اختيار أحد المقتبسات التالية لتقوية المقدمة وجعلها أكثر ترابطًا:

  • النبي صلى الله عليه وسلم حين خرج من مكة قال “والله إنك لخير أرض الله، وأحب أرض الله إلى الله ولولا أني أخرجت منك ما خرجت “
  • روى الإمام مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنكم ستفتحون أرضا يُذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا، فإن لهم ذِمَة ورَحَمِا.
  • ولقد ثبت في الحديث الصحيح عن عائشة – رضي الله عنها -: أن النبي – صلى الله عليه وسلم – كان يقول في الرقية: “تُرْبَةُ أَرْضِنا، ورِيقَةُ بَعْضِنا، يَشْفَى سقيمُنا بإذن ربنا” [رواه البخاري ومسلم].

المقدمة هي أهم جزء من أجزاء أي موضوع تعبير، لهذا انتقي فيها ما يمكن أن يكون سبب في زيادة تشويق القارئ وجعله أكثر اهتمامًا لما تريد أن تتناوله داخل موضوعك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.