علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة

علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة يتم بعدة طرق، ويتم تحديد الطريقة الأنسب على حسب حدة ندب الحرق والحالة الصحية، فإن للحرق من الدرجة الثالثة الكثير من الأسباب التي تساعد الطبيب في تحديد خطة العلاج، فيجب على الشخص اتباع النصائح اللازمة والاستمرار على العلاج بالطريقة الصحيحة، ومن خلال موقع جربها سنتعرف إلى علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة.

علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة

تتكون البشرة من عدة طبقات تجعل كل منها يتحمل مقدار معين من الحرارة والضغط وغيرها، فإن البشرة هي الجزء الذي يحمي الجسم من الضغط والتصادم وغيره، وفي حالة تعرضه لأي تلف يكون ذلك سبب في ظهور الندوب المزعجة، ومن المشكلات الضخمة التي يمكن أن يتعرض لها الجلد هي الحروق.

إن عدم مقاومة الجلد للحرق تجعله يتفاقم في الطبقات مما يسبب تلف تام للأنسجة، مما يجعلها تعجز عن القيام بوظيفتها بالشكل الجيد للدرجة التي تجعل الأنسجة غير قادرة على تجديد نفسها بنفسها، حيث إن تدرج الحروق من الدرجة الأولى إلى الدرجة الأخيرة تجعل الشخص يبحث عن علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة، والذي يتمثل في:

1- علاج حرق الدرجة الثالثة بالطرق الطبية

حروق الدرجة الثالثة من أشد وأخطر أنواع الحروق، والتي يأخذ علاجها الكثير من الوقت لما سببته من تلف الجلد وموت للأنسجة، لذلك اختيار علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة بالطرق الطبية يكون له دور هام في الحصول على نتيجة سريعة في أقل وقت، وهذه الطرق تكون عبارة عن:

  • العلاج بالليزر: استمرار المريض للخضوع إلى جلسات الليزر على فترات معينة يساعده بشكل كبير في الحفاظ على الحرق من التعرض إلى الورم أو الألم أو حدوث شد به، والذي يكون كل منهم ناتج عن الحكة بمنطقة ندبة الحرق.

لكن ينصح في ذلك الإجراء ألا يقلل المريض من نسبة تعرضه للشمس، واختيار نوع الليزر المناسب له يكون حسب حجم وحدة الحرق.

  • العلاج الجراحي: تكون تلك الطريقة أكثر فاعلية لحروق الدرجة الثالثة، حيث يقوم الطبيب بإزالة الجزء التالف من الجلد، والذي تعرض للشد مما يجعل الشخص يجد صعوبة في تحريكه، ثم بعدها يقوم الطبيب بترميم الجلد حتى تتمدد الأنسجة مرة أخرى وتكون قريبة من حالتها الطبيعية.

المتابعة مع الطبيب أمر هام لحك أو كشط الجلد عند ظهور ندبة الجراحة، حتى تعود البشرة إلى طبيعتها.

اقرأ أيضًا: علاج الحروق من الدرجة الثانية

2- العلاج بالكريمات الطبية

من الطبيعي أن يشعر الشخص المصاب بحروق الدرجة الثالثة بالرغبة في حك منطقة الندوب، وهذا يكون خطير جدًا لزيادة الإصابة سوءًا؛ لأنه يقوم بتدمير الغدد الدهنية بالجلد مما يجعل البشرة قشرية وجافة.

لذلك يكون استخدام علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة عن طريق الكريمات الطبية يكون أمر هام، للسيطرة على الإصابة منع تفاقمها، وغالبًا ما تستخدم الكريمات مع الأساليب الطبية، فهي لها دور هام في جعل الجلد أكثر رطوبة مما يمنعه من التعرض للاحمرار وتقليل الشعور بالحكة.

لكن من المهم أن يكون الكريم الطبي المستخدم بفترة العلاج باستشارة من الطبيب المتخصص، حتى يختار الكريم المناسب لك حسب شدة الإصابة وكمية التلف الذي تعرض له الجلد.

3- ضمادات جل السيليكون

من الطرق الحديثة والفعالة لعلاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة هي استخدام ضمادات جل السيليكون، فإن الأطباء يلجؤون لها في بعض حالات الحروق لما لها من تأثير جيد وفعال، حيث يكون استخدامها عن طريق إزالة اللاصقة ووضعها على الندبة ثم تركها لمدة لا تزيد عن 12 ساعة.

إن لها دور كبير في تقليل شعور المصاب بالرغبة في الحكة، وتخفف من سماكة الندب وتخفف الألم عن طريق منع احتكاك الحرق بالملابس أو تعرضه للصدمات، لكن يجب الانتباه إلى أن هناك بعض حالات الحروق لا يمكن لها استعمال ضمادات جل السيلكون، لذلك من المهم استشارة الطبيب المتخصص قبل استعمالها.

اقرأ أيضًا: علاج الحروق الناتجة عن الماء الساخن

4- أساليب أخرى لعلاج حروق الدرجة الثالثة

اختلاف حالات الحرق من شخص لآخر توجب على المريض الذهاب إلى الطبيب والمتابعة معه، حتى تكون خطة العلاج جيدة وذات تأثير إيجابي في حياة المريض، حيث إن هناك بعض طرق العلاج الأخرى التي تساعد في علاج التلف الحادث بالأنسجة إلى حد ما، وهذه الطرق عبارة عن الآتي:

  • حقن الستيرويدات: إن سبب الندبة انكماش كبير للأنسجة فإن الطبيب في تلك الحالة يلجأ إلى حقن الستيرويدات والتي يكون عبارة عن إبرة يتم حقن الندبة بها، حتى تساعدها في تقلص حجمها، مما يجعل لها شكل أفضل من الحالي.
  • العلاج بالتدليك: يتم عن طريق جلسات التدليك التي يخضع لها المريض، ولكن يجب الاهتمام أن تكون تلك الجلسات من قبل متخصصين في هذا المجال، حتى تحصل على العلاج المناسب للجلسة الذي يتمثل في تخفيف الشعور بالاحتكاك وتقليل تهيج الجلد، وأيضًا تخفيف سمكه.
  • العلاج بالضغط: الحفاظ على الندبة من التعرض للاحتكاك أو الصدمات يكون عن طريق استخدام أربطة أو ضمادات يتم وضعها على الندبة.

5- علاج حروق الدرجة الثالثة بالطريقة الطبيعية

بالرغم من أهمية اللجوء إلى أحد الطرق السابقة في علاج الحروق، إلا أن اهتمام الشخص بالجرح يكون أمر هام، فلا يمكن للطرق الطبيعية أن تكون فعالة دون اتباع الطرق المنزلية، والتي لها دور كبير في تخفيف الألم وإخفاء أثر الحروق، وهذا يتم عن طريق:

  • وضع الثلج على مكان الندوب أمر هام، لكي يتم تهدئة الجلد مما يقلل الرغبة في الحكة، حيث يكون وضع الثلج بشكل متكرر طوال اليوم أمر هام لتقليل فترة العلاج.
  • تناول أدوية المضاد الحيوي حسب الجرعة الموصوفة من الطبيب أمر هام، لآن ذلك له دور في منه تعرض الجرح للالتهاب أو التورم.
  • إن كنت تعاني من جفاف ندبة الحرق فيكون استخدامك لمرطب طبيعي مثل الفازلين أو جل الألوفيرا أمر هام لعودة الرطوبة لهذه المنطقة.
  • وضع عسل النحل على ندبة الحرق يعمل كمضاد طبيعي للالتهابات، مما يساعد في إخفاء الأثر السطحي للجرح.

أسباب حروق الدرجة الثالثة

تعتبر حروق الدرجة الثالثة من أشد الأنواع، والتي في أكثر الأحيان يمكن أن تصل إلى العظام، مما يجعلها تتعرض للتلف الشديد لموت العضلات، وبالتالي يكون هذا ناتج عن عدة أسباب والتي يجب الحذر منها حتى لا يشكل خطر على الإنسان، فهذه الأسباب تكون عبارة عن الآتي:

  • الإمساك بسلك كهربي تالف.
  • البرق من الظواهر الطبيعية التي نادرًا ما تسبب حروق.
  • لمس الجلد للمياه الساخنة أو بخار ماء عنيف.
  • التعرض إلى مواد كيميائية سامة مثل المنظفات والبنزين والحمض المتواجد في بطارية السيارة.
  • اقتراب النار من الجلد.

اقرأ أيضًا: علاج التسلخات في المناطق الحساسة

نصائح لتقليل خطر حروق الدرجة الثالثة

اتباع مصاب الحروق ببعض النصائح تساعده بشكل كبير في أن تكون فترة العلاج أقل، لأنها لها دور في تحفيز نشاط الأنسجة مما يجعلها تتجدد، فإن تلك النصائح تكون عبارة عن:

  • من المهم أن يقوم الشخص بالاهتمام بالحرق، من خلال تنظيفه ومنع تعرضه للاصطدام.
  • الحرص على أن يكون ندب الحرق نظيف، حتى يمنع الشخص انتقال البكتيريا أو عدوى له تسبب له صديد وقرح للبشرة.
  • التقليل من التواجد في الشمس، لأنها تقوم بطرد الجسم للمادة الدهنية المتواجدة للبشرة، مما يجعلها أكثر عرضة للجفاف وهذا يجعل مدة العلاج أطول.
  • الترطيب الدائم لندب الحرق يساعد في منع انكماشه وجفافه، وهذا له دور في سرعة العلاج.
  • احذر من أن تقوم بفرقعة البثور الناتجة من الحرق، لأنها تحمل بداخلها بكتيريا ضارة إن لمست جزء من الجلد السليم تقوم بإصابته.
  • من الممكن أن يستخدم الشخص الزبدة أو معجون الأسنان أو بيض البيض أو أحد الزيوت الطبيعية، على المكان الذي يتواجد به الجرح، حتى يقومون بالتخلص من البكتيريا الضارة لاحتوائهم على أحماض ومضادات للأكسدة.
  • في حالة وجدت صعوبة بإزالة اللاصقة فقم بوضع يدك في الماء حتى تخرج المادة اللاصقة، ويقوم الشخص بإزالتها دون ألم كبير.
  • يفضل أن يحصل الشخص على مقدار كافي من الراحة، وذلك عن طريق إيقاف عمل العضلات والمفاصل.
  • في حالة كنت تشعر بالألم أثناء وضع الكريم على ندب الحرق، فيمكن لك وضع الكريم على قطنة طبية والمسح بها على مكان الجرح.
  • الحرص على تناول الماء بالشكل الكافي حتى يحافظ المصاب على رطوبة البشرة، لكيلا تتعرض للجفاف.

اختيار أحد طرق علاج الحروق القديمة من الدرجة الثالثة تكون عن طريق عدة عوامل، وهذا ما يجعل العلاج يختلف من شخص لآخر، فإن تعدد أسباب الحرق تجعل الطبيب يحدد خطة العلاج المناسبة.